-->

رواية اتهام اعمي الجزء الخامس 5 كاملة بقلم حسناء نادر

رواية اتهام اعمي الجزء الخامس 5 كاملة بقلم حسناء نادر
    رواية اتهام اعمي الجزء الخامس 5 كاملة بقلم حسناء نادر



    في لندن،،،

    في مكتب عاصم،،،

    عاصم بجديه :اتفضل يامصطفى في حاجه.

    مصطفي بتوتر:عايز آخد أجازه من الشغل يومين.

    عاصم :ليه يا مصطفى.

    مصطفى :أصل أختي جايه هتقعد معايا يومين فعايز اقضيهم معاها.

    عاصم بتفهم:ماشي يا مصطفى تقدر تاخد الأجازه من النهارده كمان بس هترجع يوم الأربع ان شاء الله.

    مصطفى بسعاده:شكراً يافندم،بعد اذنك همشي أنا.

    عاصم مبتسماً:اتفضل.

    وبعد عدة دقائق وجد عاصم هاتفه ينير باسم أيمن فالتقطه بسرعه....

    عاصم:ايه اللي حصل يا أيمن.

    أيمن باحترام شديد :أمير طلع براءه والأنسه ندي طردت الراجل اللي حط الورق لأمير.

    عاصم بتنهيده:ماشي يا أيمن خليك وراها أنا إن شاء الله هحاول آجي يومين وأمشي تاني.

    أيمن بتذكر:اه يا فندم في واحد اسمه محمد هو اللي جاب دليل براءة أمير،والأنسه ندي ناويه تحاسبه علي اللي عمله،وفي حاجه كمان يافندم.

    عاصم :في ايه تاني.

    أيمن:عرفت برضه إن اخت حضرتك هي اللي مدبره موت آيه اخت أمير هي وجوزها بس لسه مش متأكد من الخبر.

    عاصم :محمد ده صاحب أمير ويشتغل في نفس المستشفى معاه، طيب شوف ندي هتعمل ايه وياريت تقفّل كل الطرق في وشها المهم تمنعها ماشي يا أيمن، وتتأكد إذا كانت هي اللي ورا موت آيه وجوزها وأنا هكون معاك أول بأول.

    أيمن:حاضر يا فندم.🌻🌻🌻

    عاصم لنفسه بعد أن أغلق الخط:كده كتير ياندي كتير آه يا أمي لو ندي تعرف ان عمي عبدالله ملوش ذنب ،
    وان علياء هي قتلت بابا، ربنا يهديكي ياندي ربنا يهديكي.

    عاصم وهو يرن على ندي.............

    ندي بزهق:ايوه ياعاصم بيه في حاجه أقدر أساعدك فيها.

    عاصم وهو يكز على أسنانه:اتعدلي ياندي أحسنلك.

    ندي بخوف حقيقي : سوري ياعاصم.

    عاصم برجاء:ممكن تبطلي اللي انتي بتعمليه مع أمير وعيلته.

    ندي باستنكار:وهوأنا لسه عملت حاجه.

    عاصم مقاطعاًإياها وبصريخ:كل ده ولسه معملتيش حاجه إيه مستنيه لما تبقى قتالة قتله ولا مفكره إني مش هعرف بموضوع آيه، ولوانتي مفكره اني هسكت على اللي بتعمليه فتبقي غلطانه يا ندى وسلطتك وإسمك وإسم محمد السيلاوي اللي بتتحامي فيه أنا ممكن من بكره أهدهولك وهتتحاسبي زيك زي أي مجرم تحبي أوريكي عيّنه من اللي ممكن أعمله يا ندى ها عايزه تجربي ردي يادكتورة.

    ندي بعصبيه وهي تتضم حاجبيها باستغراب:دلوقتي بقيت وحشه وقتالة قتله ومش عاجباك وأمير خساره فيا ناقص تقولي حياتي كمان خساره فيا وبنبرة تحذير:فوق يا عاصم اللي انت عمال تمدح فيه أبوه قتل أبويا بدم بارد قتل بابا فاهم قتله مش حاجه تانيه ياعاصم.

    عاصم ببرود لكي يستفزها:خلصتي المحاضره،وبعدين من ناحية حياتك خساره فيكي فهي فعلاً خساره فيكي وكده كده هتنهيها بدخول السجن.

    ندي بانهيار فهنا أحست بأن سندها بعد والدها قد تخلي عنها:شكرا يا عاصم على التوضيح أنا هريحك وهريح أمير من شري هريحكو كلكو مني بس بعد ما أخد حقي.

    وأغلقت الخط دون سماع رد من عاصم......

    عاصم لنفسه:قصدها ايه بهريحكو مني ياترى قصدها ايه....... وبسرعه اتصل بأيمن🌼🌼🌼

    عاصم بقلق:أيمن أرجوك راقب ندي كويس أنا خايف تعمل حاجه في نفسها أما كلمتها قالتلي انا هريحكو مني، أنا والله خايف عليها.

    أيمن :متقلقش يافندم هحاول كل جهدي اني أكون معاها خطوه خطوه، أي أوامر تاني.

    مصطفي:لا شكراًيا أيمن.

    🌸🌸🌸🌸
    في المستشفي،،،،

    أمير بقلة حيله وهو يربت على شعر يارا :يارا حبيبتي مش كفايه نوم بقى هاه.

    محمد :أكيد هتفوق يا أمير بس انت اصبر وكل حاجه هتكون لصالحك.

    أمير:ان شاء الله،بس نفسي أعرف ليه أمي بتكره يارا وحتى مسألتش عليا كنت فين بقالي يومين بجد مش عارف أعمل معاها إيه أنا زهقت.

    محمد بتنهيده:ربنا يهديها ويصبرك،بقولك ايه أنا هقوم أروح لحمايا بقى علشان اطمنه علينا وعلى فكره بيسلم عليك.

    أمير بابتسامه خفيفه:الله يسلمه.

    محمد ببلاهه :ايه رأيك أخلي الجواز بعد شهر أصل صراحه زهقت ومش عايز أعمل حاجه تغضب ربنا.

    أمير:انت تستاهل كل خير يا محمد كلم عم اسماعيل وأكيد هيوافق وبعدين مش انت جاهز يبقا اتوكل على الله.

    محمد بفرحه :والله انت رأيك كده طيب أطير أنا بقى وابقى رن على أما يارا تفوق سلام ياكبير😊😊

    أمير بابتسامه واسعه:سلام يا حوده.

    ظل أمير بجانب يارا طوال الليل وبين الحين والآخر ينظر إليها لعلها تفيق ولكن دون جديد إلى أن غفا ممدداً رجليه على الكنبه المجاوره لها وفي هذه الأثناء،،،،،،

    آيه بعتاب:أنا مكنتش متخيلاك بالإهمال ده يا أمير ليه عملت كده ليه سبت يارا ردعليا ليه.

    أمير بتبرير:كان غصب عني انتي عرفه أنا بحب يارا قدإيه وبتوسل:أرجوكي افهميني أنا مكنش قصدي اسيبها لوحدها الموضوع كان خارج عن إرادتي.

    آيه بتفهم وهي تنظر إلى ابنتها فالمهم بالنسبة لها أنها بخير :ماشي ياأمير بس أرجوك انت افهمني خلي بالك من بنتي ويريت تفتح عينك على الحقيقه وتاخد بالك يا أمير اللي بيحصل مش صدفه قبل ما تتخدع في الناس اللي بتحبهم.

    أمير بعدم فهم:انتي قصدك إيه؟

    آيه :هتفهم يا أمير أنا حذرتك.

    أمير وهو يراها سراب يختفي أمام عينيه:آيه آيه ردي عليا قصدك إيه متسيبنيش وتمشي كلكو سيبتوني ومشيتو وسيبتوني لوحدي أرجوكي يا آيه ما تمشي.
    أمير لنفسه:ليه كده ليه أنا اللي بيحصل معايا ده كله أكتر اتنين حبيتهم وأكتر شخصين مهمين سابوني لوحدي ليه ياربي أرجوك أنا تعبت تعبت يارب ارحمني.

    يارا بابتسامه وهي تربت على كتفيه :متزعلش ياخالو ماما كانت بتحبك أوي وكانت بتقعد تحكيلي كتير أوي عليك يلا نمشي.

    أمير بحب وهو يحتضنها:أنا آسف يارا معنتش هسيبك لوحدك تاني اتفقنا،،،،،،

    🌼🌼🌼🌼
    أمير وهويفتح عينيه ويردد:مش هسيبك لوحدك يارا أنا آسف.

    وهنا أمير انتفض من مكانه وهو يقول بسم الله الرحمن الرحيم. أمير وقد لاحظ أن يارا تحاول فتح عينيها فضغط على الجرس اللذي بجانبه،،،

    الممرضه:نعم يافندم في أي حاجه.

    أمير بسرعه:ممكن تناديلي الدكتور لو سمحتي.

    الممرضه:حاضر دقيقه ويكون عندك.

    أمير وهو ممسكاً بيد يارا:يلا يارا الشطور هتصحي من النوم.

    يارا فتحت جفونها ببطئ ولكن لا رد.....

    أمير بفرحه وهويقبل يديها الصغيره:حبيبة بابا قامت قلقتيني عليكي يايارا كده ينفع.

    يارا :لا رد.

    أمير وهو يتذكركلام الدكتور وهو أيضاًقد راجع ملفها وتذكر احتمال فقدانه النطق أو عدم رغبتها في الكلام،،،،

    أمير :يارا حبيبتي في حاجه واجعاكي.

    ياراوهي تهز رأسها بلاولكن دون رد.

    وبعد دقائق كان الطبيب يفحص يارا وأمير بجانبها

    🌻🌻🌻
    أمير:دلوقتي كده هي مش هتكلم.

    الدكتور :هو حاليا مش هتتكلم بس مع الوقت هتتكلم أو ممكن يحصل أي حاجه تفرحها أو ممكن تزعلها تخليها تتكلم تاني وعامة الموضوع مش خطير زي مانت عارف بس أهم حاجه تهتم بيها كويس.

    أمير وهو يصافحه:شكرا تعبتك معايا.

    أمير وهوينظر ليارا:يلا ياحبيبتي علشان نروح.

    يارا بخوف قد ظهر على ملامحها وبدأت تنتفض وتحاول التحدث ولكن دون جدوى وبدأت تصرخ ففي النهايه هي طفله.

    أمير وقد زاد قلقه عليها فطلب من الممرضه إحضار حقنه مهدأه وأعطاه لها و بعد قليل كانت قد هدأت يارا ونامت مره أخرى وحملها برفق وخرج من المستشفى وجلس بالسياره ووضعها بالمقعد الخلفي وقاد إلى البيت

    🌸🌸🌸🌸
    في المطار،،،،،

    إيمان وهي تبحث في وجوه الناس عن أخيها فهي تحبه كثيراً لكن وجدت من يخبئ وجهها،،،

    إيمان بابتسامه:مصطفى حبيبي.

    مصطفى بحب :إيمي حبيبتي دايماً قفشاني علطول.
    إيمان :وحشتني أوي يا مصطفى.

    مصطفي:وانتي أكتر وبعدين دنتي ليكي حساب كبير لازم نصفيه بس أما نروح.

    إيمان باستنكار:حساب ايه اللي بتتكلم عليه مش انت اللي عمال تتريق عليا وتقولي يكشي نلاقيلك عريس هنا.

    مصطفى وهويضم حاجبيه:ي إييه ياختي.

    إيمان ببراءه:يكشي فيه ايه يا مصطفى منتيش من مصر يابيضه.

    مصطفى بعصبيه مصطنعه:إيمان اتظبتي واتعدلي في الكلام.

    إيمان بخوف:أنا آسفه.

    مصطفى محاولاً تلطيف الجو:يلا تعالي أما أكلك أي حاجه لأحسن تقولي مجوعني وتفضحينا.

    إيمان مدعيه البراءة :أنا أقول كده ده أنا غلبانه.

    مصطفى بضحكة خفيفه واستنكار:غلبانه انتي غلبانه والله ظلمتي الغلبان معاكي يلا يا ختي قدامي ده انتي هتجيبيلي المراره.

    إيمان بسرعه :بعد الشر عليك يا أحلى أخ في الدنيا.
    مصطفى وهو يجر حقيبته:تحبي تاكلي ايه.
    إيمان بهيام:شوكلت كيك.

    مصطفى ببلاهه:شوكلت كيك ايه ونيلة ايه عايزين نتغدى يابنت الناس متشلنيش.

    إيمان وهي تمط شفتيها :مالها الشوكلت كيك انت عارف اني بحبها.

    مصطفى:حاضر هنجيب شوكلت كيك بس تعالي الأول هنروح أي مطعم ناكل زي الناس وبعدين نبقى نجيب اللي انتي عايزاه، أي اعتراض.

    إيمان بمشاكسه:وعايزه كمان آيس كريم.

    مصطفى بصدمه :آيس كريم هو أنا واخد طفله أفسحها الصبر يارب.

    إيمان:ايه يا مصطفى خلاص مش عايزه حاجه.
    مصطفى بضحك فهو يعرف أنها تفعل كل هذا لتستفزه:خلاص ياختي متعيطيش الناس تقول عليا إيه خاطفك.

    إيمان بابتسامه :يلا نمشي من هنا.

    مصطفى :ماحنا ماشيين أهو ياختي مستعجله علشان تخلصي مرتبي وبتحذير مصطنع: لو فلوسي خلصت هتدفعي على حسابك مليش فيه.

    واستلقيا سيارة أجره وذهبا إلى إحدى المطاعم،،،
    طبعاً الحوار بالإنجليزي فهنكتبه احنا باللغه العربيه الفصحى 😊

    مصطفى للنادل :أريدطبق أرز وقطعة لحم وبعض الخضروات.

    إيمان:أريد مثله أيضاً.

    النادل:دقائق ويكون الطلب جاهز.

    مصطفى :شكراً لك.

    إيمان:ايوه ياعم لاعبه معاك انجليزي والدنيا حلوه وسيبني في مصر والله عيبه في حقك يا أخي.
    مصطفى بدهشه:انتي كنتي بتعملي إيه يا بت طول النهار كنتي بتقعدي في الشارع ولا مع البلطجيه بقيتي بتتكلمي كده ليه يخرب عقلك يا شيخه.

    إيمان بمرح:مانا بتكلم حلو أهو هتتعود وتاخد مناعه وبعدين متدقش علشان متتعبش نصيحه لله.

    مصطفى وهو يضرب كفا بكف:داأنا هدخل الجنه بسببك وبسبب هبلك.

    وبعد خمس دقائق،كان مصطفى وإيمان يتناولان الطعام بشهيه فهما بالفعل لم يأكلا من المساء،،،
    مصطفى بتلذذ:الأكل طعمه حلو أوي.

    إيمان بمشاكسه:لا عادي يعني على فكره اعرف أعمل أحسن منه.

    مصطفي:خلينا نشوف.

    إيمان بتحدي :هتشوف يا حبيبي بس هتعمل اللي أنا عايزاه لمدة يوم كامل لو طلع أحلي من المطعم اتفقنا.

    مصطفى بتحدي أكبر:اتفقنا.

    مصطفى للنادل:الفاتوره لو سمحت.

    الصنادل باحترام:تفضل سيدي.

    وقام مصطفى بدفع الحساب وأخذ أخته وهادا إلى المنزل،،،،

    🌸🌸🌸🌸
    في شقة آدم & ساره

    آدم وهو يدخل بهدوئ فقد اعتاد على ذلك حتى لا يوقظ صغيره فهو بأمس الحاجه إلى النوم:ازيك يا حبيبتي.

    ساره بحب:ازيك يا دومي تعال نام شكلك مرهق.
    آدم:آه والله مر...

    آدم وقد جحظت عيناه:يا إييييه.

    ساره ببرائه:دومي.

    آدم بتحذير خفيف:ساره مسمعش الكلمه تاني مفهوم.

    ساره بابتسامه :مفهوم.

    آدم بتعب:أنا هنام شويه وصحيني علشان أصلي المغرب وعايز اتكلم معاكي في موضوع ماشي يا قلبي.

    ساره :ماشي تصبح على خير.

    آدم وهو يضع الوساده على رأسه:وانتي من أهل الخير.

    ساره لنفسها:ياترى إيه الموضوع اللي عايزني فيه آدم!! المهم خليني أكمل الديزين اللي كنت بعمله علشان أسلمه بكره.

    مسلم وهو مستيقظ:مبيتنميمهنبب.....

    ساره بضحك:ايه ده يا أستاذ مسلم أنهى لغه دي بالظبط هاه فهمني يلا.

    مسلم:ممنتتيييي....

    ساره :بص يا مسلم أنا دلوقتي عايزه أخلص الشغل اللي ورايا وبعدك ه ألعب مع حبيب ماما القمر ده يتي يتي.

    مسلم وهو يشير بيده :تنبييييي.....

    ساره بابتسامه :ماشي هعتبرك موافق.

    وبعد مرور ساعتين🌼

    ساره بتكشيره :ليه الرسمه مش راضيه تظبط أنا زهقت وتعبت أنا بقالي أكتر من ساعتين بظبط في الحته دي ومبتظبطش أووووف بقى.

    آدم من خلفها :ايه يا قلبي بتنفخي ليه.

    ساره :الرسمه مش راضيه تظبط يا آدم وحاولت كتير وبرضه مفيش فايده.

    آدم بتفكير:امممم طيب وريني كده.

    ساره وهي تمط شفتيها:اهي اتفضل.

    آدم وهو ينظر باهتمام:بصي يا حبيبتي كلها جميله مش هي الجزأ ده بس اللي محتاج تظبيط؟

    ساره بإماءه:اه.

    آدم بحنان:ايه رأيك ننزل نتمشى شويه أنا وانتي وآدم وأما تيجي تكمليها وهتظبط ان شاء الله.

    ساره بسعاده :ربنا ميحرمنيش منك.

    آدم بحب وهو يحتضنها:ولا يحرمني منك يا أجمل حاجه في حياتي، يلا قومي صلي المغرب والبسي وأنا كمان هصلي وألبس.

    ساره:حاضر.
    وبعد مرور ربع ساعه كان آدم ينتظر ساره ومسلم،،،،،

    آدم بملل:يلا يا ساره كل ده بتلبسي أنا زهقت.

    ساره :حاضر يا آدم خلصت أهو بلبس الجزمه، اه تعالي لبس مسلم الجزمه بتاعته.

    آدم:مسلم هيلبس جزمه ليه هو هيمشي يا ساره.

    ساره :معلش ياحبيبي علشان خطري.

    آدم بقلة حيله:حاضر بس يارب نخلص.

    وبعد دقائق كان آدم وساره ومسلم في السياره،،،،

    ساره باستغراب :مش انت قلت هنتمشي.

    آدم:هنروح مشوار يا سو.

    ساره بفضول:مشوار ايه قولي يا آدم.

    آدم :حالاًهتعرفي أما نوصل هتفهمي كل حاجه.
    ساره :ماشي أما نشوف.

    وبعد عشر دقائق كان آدم يصف سيارته أمام محل كبير لملابس المحجبات........

    ساره وهي عاقده حاجبيها:احنا جينا هنا ليه.

    آدم:علشان إنتي ان شاء الله هتتحجبي.
    ساره بفرحه:بجد يا آدم أنا نفسي أعمل كده
    بس كنت محتاجه حد يشجعني.

    آدم بحب:واديني بشجعك اهو يلا يا انزلي وأنا هشيل مسلم.

    ودخلا سويا المحل،،،،
    ساره وهي تختار أشياءفضفاضه :ايه رأيك في ده يا آدم.

    آدم بإعجاب :ده جميل يا حبيبتي.
    ساره:وده

    آدم بحب:جميل يا سو أي حاجه تختارها جميله.
    وابتاعت ساره كل ما يخص المحجبات فقد كانت في قمة سعادتها،،،،

    ساره بابتسامه تشق وجنتيها:أنا مبسوطه أوي يا آدم يلا نروح بسرعه عايزه أجرب الهدم عليا.

    آدم بفرحه لعادتها وبطريقه مسرحيه :أمرك أيتها الأميره.

    ساره بحب: انت اللي أميري.

    🌸🌸🌸🌸
    في شقة محمد،،،، وهويحادث عم اسماعيل
    محمد:ازيك يا عمي أخبارك إيه.

    إسماعيل:الحمدلله يابني.

    محمد: معلش ياعمي كنت عايز أطلب منك طلب.

    إسماعيل بود:اتفضل يابني.

    محمد بتوتر:هو ينفع الفرح يكون بعد شهر والله أنا مش عايز أعمل حاجه حرام وناخد ذنوب انت ايه رأيك ياعمي.

    إسماعيل بإعجاب من تفكيره:أنا موافق يا بني بس هسأل إسراء و هرد عليك بكره ان شاء الله.

    محمد بسعاده:ماشي ياعمي شكراً ولو احتجت حاجه كلمني أنا ابنك يعني مش غريب يا عمي.
    إسماعيل :حاضر يابني مع السلامة.

    محمد:مع السلامه.

    وبعد أن أغلق الخط،،،،،

    محمد لنفسه:ان شاء الله هتوافق انت عارف يارب إني عايزها في الحلال وهتقف جنبي بإذن اللله.

    محمد :أما أروح أطمن على يارا وأمير.

    ولكن سرعان ما وجد شاشة هاتفه بإسم أمير🌼🌼
    محمد بمرح:والله ابن حلال كنت لسه بقول آجي أطمن عليك وعلى يارا.

    أمير :محمد أنا عايزك تيجيلي في كافيه ***

    أنا كلمت آدم وهو مسافة السكه ويكون هناك.

    محمد بقلق:في حاجه يا أمير.

    أمير منهياً الحديث: أما أشوفكو نتكلم هناك سلام.

    محمد لنفسه وهو يستقل سيارته:استر يارب.

    🌹🌹🌹🌹
    في الكافيه،،،،
    أمير :بصو أنا عايزك تركزو معايا كده.

    محمد :في ايه يا أمير قلقتنا.

    آدم:اتكلم يا أمير متوترناش.

    أمير:أنا عايز أعرف مين اللي قتل آيه ودبرلى قضية تجارة الأعضاء.

    محمد:يعني هما شخصين ولا واحد وهو ورا ده كله.

    أمير:لا هو شخص واحد الظابط نبيل قالي هما نفس الشخص بس مش قادرين يوصلوله.

    آدم بحماس:والمفروض اننا نوصله صح.

    أمير :أيوه.

    محمد:احنا نقدر نشوف تسجيلات المستشفى كويس ونشوف الظابط وصل لإيه.

    أمير:معاك نسخه من التسجيل.

    محمد:له معايا بس في البيت.

    أمير :تمام وأنا هكلم الظابط وأشوف وصل لإيه.
    آدم بإحراج:طب دلوقتي أنا جعان قومتوني من العشا.

    أمير بضحكه خفيفه:شوف احنا في إيه وده في إيه الصبر يارب.

    آدم بابتسامه:أعمل إيه ياعنى واحد جعان.. يموت نفسه من الجوع.. ناس بخيله.

    محمد وهو يضرك كفوفه:متعملش حاجه خالص.

    آدم :اطلبولنا حاجه ناكلها.

    أمير بقلة حيله:شوف ياخويا تاكل إيه.

    ويعد أن طلبو الطعام......

    أمير ومحمد وهما ينظران لآدم بدهشه،،،

    أمير:هي ساره مجوعاك ولا ايه.

    محمد بهزار:مجوعاه ايه دي شكلها ممشياه على عجين ميلخبطوش ايه يابضه فين السيطره.

    آدم بعبوس:مش مجوعاني ولا حاجه أنا أصلاً شبعت سديتو نفسي.

    أمير ببلاهه:سدينا نفسك مين دي داانت كلت الطبق كله ناقص تاكلنا احنا كمان.

    محمد :يلا نروح البيت نشوف التسجيل.

    أمير وآدم:يلا.

    🌸🌸🌸🌸
    عند ندى،،،،

    ندي لنفسها :بقى كده يا أمير عايز توصل للي قتلك تؤتؤتؤتؤ كده غلط يا أمير كده تخسر نفسك بدري،
    ندي بجديه وهي تتحدث في التيليفون:وراهم وأي جديد تبلغني بيه.

    الشخص:حاضر يا فندم.

    ندي لنفسها:كده حلو أوي كل حاجه مشيه زي مانا عايزه،فاضل اللي نفز أخلص منه.🌺🌺

    ....................🌼........................
    في لندن،،،

    في مكتب عاصم،،،

    عاصم بجديه :اتفضل يامصطفى في حاجه.

    مصطفي بتوتر:عايز آخد أجازه من الشغل يومين.

    عاصم :ليه يا مصطفى.

    مصطفى :أصل أختي جايه هتقعد معايا يومين فعايز اقضيهم معاها.

    عاصم بتفهم:ماشي يا مصطفى تقدر تاخد الأجازه من النهارده كمان بس هترجع يوم الأربع ان شاء الله.

    مصطفى بسعاده:شكراً يافندم،بعد اذنك همشي أنا.

    عاصم مبتسماً:اتفضل.

    وبعد عدة دقائق وجد عاصم هاتفه ينير باسم أيمن فالتقطه بسرعه....

    عاصم:ايه اللي حصل يا أيمن.

    أيمن باحترام شديد :أمير طلع براءه والأنسه ندي طردت الراجل اللي حط الورق لأمير.

    عاصم بتنهيده:ماشي يا أيمن خليك وراها أنا إن شاء الله هحاول آجي يومين وأمشي تاني.

    أيمن بتذكر:اه يا فندم في واحد اسمه محمد هو اللي جاب دليل براءة أمير،والأنسه ندي ناويه تحاسبه علي اللي عمله،وفي حاجه كمان يافندم.

    عاصم :في ايه تاني.

    أيمن:عرفت برضه إن اخت حضرتك هي اللي مدبره موت آيه اخت أمير هي وجوزها بس لسه مش متأكد من الخبر.

    عاصم :محمد ده صاحب أمير ويشتغل في نفس المستشفى معاه، طيب شوف ندي هتعمل ايه وياريت تقفّل كل الطرق في وشها المهم تمنعها ماشي يا أيمن، وتتأكد إذا كانت هي اللي ورا موت آيه وجوزها وأنا هكون معاك أول بأول.

    أيمن:حاضر يا فندم.🌻🌻🌻

    عاصم لنفسه بعد أن أغلق الخط:كده كتير ياندي كتير آه يا أمي لو ندي تعرف ان عمي عبدالله ملوش ذنب ،
    وان علياء هي قتلت بابا، ربنا يهديكي ياندي ربنا يهديكي.

    عاصم وهو يرن على ندي.............

    ندي بزهق:ايوه ياعاصم بيه في حاجه أقدر أساعدك فيها.

    عاصم وهو يكز على أسنانه:اتعدلي ياندي أحسنلك.

    ندي بخوف حقيقي : سوري ياعاصم.

    عاصم برجاء:ممكن تبطلي اللي انتي بتعمليه مع أمير وعيلته.

    ندي باستنكار:وهوأنا لسه عملت حاجه.

    عاصم مقاطعاًإياها وبصريخ:كل ده ولسه معملتيش حاجه إيه مستنيه لما تبقى قتالة قتله ولا مفكره إني مش هعرف بموضوع آيه، ولوانتي مفكره اني هسكت على اللي بتعمليه فتبقي غلطانه يا ندى وسلطتك وإسمك وإسم محمد السيلاوي اللي بتتحامي فيه أنا ممكن من بكره أهدهولك وهتتحاسبي زيك زي أي مجرم تحبي أوريكي عيّنه من اللي ممكن أعمله يا ندى ها عايزه تجربي ردي يادكتورة.

    ندي بعصبيه وهي تتضم حاجبيها باستغراب:دلوقتي بقيت وحشه وقتالة قتله ومش عاجباك وأمير خساره فيا ناقص تقولي حياتي كمان خساره فيا وبنبرة تحذير:فوق يا عاصم اللي انت عمال تمدح فيه أبوه قتل أبويا بدم بارد قتل بابا فاهم قتله مش حاجه تانيه ياعاصم.

    عاصم ببرود لكي يستفزها:خلصتي المحاضره،وبعدين من ناحية حياتك خساره فيكي فهي فعلاً خساره فيكي وكده كده هتنهيها بدخول السجن.

    ندي بانهيار فهنا أحست بأن سندها بعد والدها قد تخلي عنها:شكرا يا عاصم على التوضيح أنا هريحك وهريح أمير من شري هريحكو كلكو مني بس بعد ما أخد حقي.

    وأغلقت الخط دون سماع رد من عاصم......

    عاصم لنفسه:قصدها ايه بهريحكو مني ياترى قصدها ايه....... وبسرعه اتصل بأيمن🌼🌼🌼

    عاصم بقلق:أيمن أرجوك راقب ندي كويس أنا خايف تعمل حاجه في نفسها أما كلمتها قالتلي انا هريحكو مني، أنا والله خايف عليها.

    أيمن :متقلقش يافندم هحاول كل جهدي اني أكون معاها خطوه خطوه، أي أوامر تاني.

    مصطفي:لا شكراًيا أيمن.

    🌸🌸🌸🌸
    في المستشفي،،،،

    أمير بقلة حيله وهو يربت على شعر يارا :يارا حبيبتي مش كفايه نوم بقى هاه.

    محمد :أكيد هتفوق يا أمير بس انت اصبر وكل حاجه هتكون لصالحك.

    أمير:ان شاء الله،بس نفسي أعرف ليه أمي بتكره يارا وحتى مسألتش عليا كنت فين بقالي يومين بجد مش عارف أعمل معاها إيه أنا زهقت.

    محمد بتنهيده:ربنا يهديها ويصبرك،بقولك ايه أنا هقوم أروح لحمايا بقى علشان اطمنه علينا وعلى فكره بيسلم عليك.

    أمير بابتسامه خفيفه:الله يسلمه.

    محمد ببلاهه :ايه رأيك أخلي الجواز بعد شهر أصل صراحه زهقت ومش عايز أعمل حاجه تغضب ربنا.

    أمير:انت تستاهل كل خير يا محمد كلم عم اسماعيل وأكيد هيوافق وبعدين مش انت جاهز يبقا اتوكل على الله.

    محمد بفرحه :والله انت رأيك كده طيب أطير أنا بقى وابقى رن على أما يارا تفوق سلام ياكبير😊😊

    أمير بابتسامه واسعه:سلام يا حوده.

    ظل أمير بجانب يارا طوال الليل وبين الحين والآخر ينظر إليها لعلها تفيق ولكن دون جديد إلى أن غفا ممدداً رجليه على الكنبه المجاوره لها وفي هذه الأثناء،،،،،،

    آيه بعتاب:أنا مكنتش متخيلاك بالإهمال ده يا أمير ليه عملت كده ليه سبت يارا ردعليا ليه.

    أمير بتبرير:كان غصب عني انتي عرفه أنا بحب يارا قدإيه وبتوسل:أرجوكي افهميني أنا مكنش قصدي اسيبها لوحدها الموضوع كان خارج عن إرادتي.

    آيه بتفهم وهي تنظر إلى ابنتها فالمهم بالنسبة لها أنها بخير :ماشي ياأمير بس أرجوك انت افهمني خلي بالك من بنتي ويريت تفتح عينك على الحقيقه وتاخد بالك يا أمير اللي بيحصل مش صدفه قبل ما تتخدع في الناس اللي بتحبهم.

    أمير بعدم فهم:انتي قصدك إيه؟

    آيه :هتفهم يا أمير أنا حذرتك.

    أمير وهو يراها سراب يختفي أمام عينيه:آيه آيه ردي عليا قصدك إيه متسيبنيش وتمشي كلكو سيبتوني ومشيتو وسيبتوني لوحدي أرجوكي يا آيه ما تمشي.
    أمير لنفسه:ليه كده ليه أنا اللي بيحصل معايا ده كله أكتر اتنين حبيتهم وأكتر شخصين مهمين سابوني لوحدي ليه ياربي أرجوك أنا تعبت تعبت يارب ارحمني.

    يارا بابتسامه وهي تربت على كتفيه :متزعلش ياخالو ماما كانت بتحبك أوي وكانت بتقعد تحكيلي كتير أوي عليك يلا نمشي.

    أمير بحب وهو يحتضنها:أنا آسف يارا معنتش هسيبك لوحدك تاني اتفقنا،،،،،،

    🌼🌼🌼🌼
    أمير وهويفتح عينيه ويردد:مش هسيبك لوحدك يارا أنا آسف.

    وهنا أمير انتفض من مكانه وهو يقول بسم الله الرحمن الرحيم. أمير وقد لاحظ أن يارا تحاول فتح عينيها فضغط على الجرس اللذي بجانبه،،،

    الممرضه:نعم يافندم في أي حاجه.

    أمير بسرعه:ممكن تناديلي الدكتور لو سمحتي.

    الممرضه:حاضر دقيقه ويكون عندك.

    أمير وهو ممسكاً بيد يارا:يلا يارا الشطور هتصحي من النوم.

    يارا فتحت جفونها ببطئ ولكن لا رد.....

    أمير بفرحه وهويقبل يديها الصغيره:حبيبة بابا قامت قلقتيني عليكي يايارا كده ينفع.

    يارا :لا رد.

    أمير وهو يتذكركلام الدكتور وهو أيضاًقد راجع ملفها وتذكر احتمال فقدانه النطق أو عدم رغبتها في الكلام،،،،

    أمير :يارا حبيبتي في حاجه واجعاكي.

    ياراوهي تهز رأسها بلاولكن دون رد.

    وبعد دقائق كان الطبيب يفحص يارا وأمير بجانبها

    🌻🌻🌻
    أمير:دلوقتي كده هي مش هتكلم.

    الدكتور :هو حاليا مش هتتكلم بس مع الوقت هتتكلم أو ممكن يحصل أي حاجه تفرحها أو ممكن تزعلها تخليها تتكلم تاني وعامة الموضوع مش خطير زي مانت عارف بس أهم حاجه تهتم بيها كويس.

    أمير وهو يصافحه:شكرا تعبتك معايا.

    أمير وهوينظر ليارا:يلا ياحبيبتي علشان نروح.

    يارا بخوف قد ظهر على ملامحها وبدأت تنتفض وتحاول التحدث ولكن دون جدوى وبدأت تصرخ ففي النهايه هي طفله.

    أمير وقد زاد قلقه عليها فطلب من الممرضه إحضار حقنه مهدأه وأعطاه لها و بعد قليل كانت قد هدأت يارا ونامت مره أخرى وحملها برفق وخرج من المستشفى وجلس بالسياره ووضعها بالمقعد الخلفي وقاد إلى البيت

    🌸🌸🌸🌸
    في المطار،،،،،

    إيمان وهي تبحث في وجوه الناس عن أخيها فهي تحبه كثيراً لكن وجدت من يخبئ وجهها،،،

    إيمان بابتسامه:مصطفى حبيبي.

    مصطفى بحب :إيمي حبيبتي دايماً قفشاني علطول.
    إيمان :وحشتني أوي يا مصطفى.

    مصطفي:وانتي أكتر وبعدين دنتي ليكي حساب كبير لازم نصفيه بس أما نروح.

    إيمان باستنكار:حساب ايه اللي بتتكلم عليه مش انت اللي عمال تتريق عليا وتقولي يكشي نلاقيلك عريس هنا.

    مصطفى وهويضم حاجبيه:ي إييه ياختي.

    إيمان ببراءه:يكشي فيه ايه يا مصطفى منتيش من مصر يابيضه.

    مصطفى بعصبيه مصطنعه:إيمان اتظبتي واتعدلي في الكلام.

    إيمان بخوف:أنا آسفه.

    مصطفى محاولاً تلطيف الجو:يلا تعالي أما أكلك أي حاجه لأحسن تقولي مجوعني وتفضحينا.

    إيمان مدعيه البراءة :أنا أقول كده ده أنا غلبانه.

    مصطفى بضحكة خفيفه واستنكار:غلبانه انتي غلبانه والله ظلمتي الغلبان معاكي يلا يا ختي قدامي ده انتي هتجيبيلي المراره.

    إيمان بسرعه :بعد الشر عليك يا أحلى أخ في الدنيا.
    مصطفى وهو يجر حقيبته:تحبي تاكلي ايه.
    إيمان بهيام:شوكلت كيك.

    مصطفى ببلاهه:شوكلت كيك ايه ونيلة ايه عايزين نتغدى يابنت الناس متشلنيش.

    إيمان وهي تمط شفتيها :مالها الشوكلت كيك انت عارف اني بحبها.

    مصطفى:حاضر هنجيب شوكلت كيك بس تعالي الأول هنروح أي مطعم ناكل زي الناس وبعدين نبقى نجيب اللي انتي عايزاه، أي اعتراض.

    إيمان بمشاكسه:وعايزه كمان آيس كريم.

    مصطفى بصدمه :آيس كريم هو أنا واخد طفله أفسحها الصبر يارب.

    إيمان:ايه يا مصطفى خلاص مش عايزه حاجه.
    مصطفى بضحك فهو يعرف أنها تفعل كل هذا لتستفزه:خلاص ياختي متعيطيش الناس تقول عليا إيه خاطفك.

    إيمان بابتسامه :يلا نمشي من هنا.

    مصطفى :ماحنا ماشيين أهو ياختي مستعجله علشان تخلصي مرتبي وبتحذير مصطنع: لو فلوسي خلصت هتدفعي على حسابك مليش فيه.

    واستلقيا سيارة أجره وذهبا إلى إحدى المطاعم،،،
    طبعاً الحوار بالإنجليزي فهنكتبه احنا باللغه العربيه الفصحى 😊

    مصطفى للنادل :أريدطبق أرز وقطعة لحم وبعض الخضروات.

    إيمان:أريد مثله أيضاً.

    النادل:دقائق ويكون الطلب جاهز.

    مصطفى :شكراً لك.

    إيمان:ايوه ياعم لاعبه معاك انجليزي والدنيا حلوه وسيبني في مصر والله عيبه في حقك يا أخي.
    مصطفى بدهشه:انتي كنتي بتعملي إيه يا بت طول النهار كنتي بتقعدي في الشارع ولا مع البلطجيه بقيتي بتتكلمي كده ليه يخرب عقلك يا شيخه.

    إيمان بمرح:مانا بتكلم حلو أهو هتتعود وتاخد مناعه وبعدين متدقش علشان متتعبش نصيحه لله.

    مصطفى وهو يضرب كفا بكف:داأنا هدخل الجنه بسببك وبسبب هبلك.

    وبعد خمس دقائق،كان مصطفى وإيمان يتناولان الطعام بشهيه فهما بالفعل لم يأكلا من المساء،،،
    مصطفى بتلذذ:الأكل طعمه حلو أوي.

    إيمان بمشاكسه:لا عادي يعني على فكره اعرف أعمل أحسن منه.

    مصطفي:خلينا نشوف.

    إيمان بتحدي :هتشوف يا حبيبي بس هتعمل اللي أنا عايزاه لمدة يوم كامل لو طلع أحلي من المطعم اتفقنا.

    مصطفى بتحدي أكبر:اتفقنا.

    مصطفى للنادل:الفاتوره لو سمحت.

    الصنادل باحترام:تفضل سيدي.

    وقام مصطفى بدفع الحساب وأخذ أخته وهادا إلى المنزل،،،،

    🌸🌸🌸🌸
    في شقة آدم & ساره

    آدم وهو يدخل بهدوئ فقد اعتاد على ذلك حتى لا يوقظ صغيره فهو بأمس الحاجه إلى النوم:ازيك يا حبيبتي.

    ساره بحب:ازيك يا دومي تعال نام شكلك مرهق.
    آدم:آه والله مر...

    آدم وقد جحظت عيناه:يا إييييه.

    ساره ببرائه:دومي.

    آدم بتحذير خفيف:ساره مسمعش الكلمه تاني مفهوم.

    ساره بابتسامه :مفهوم.

    آدم بتعب:أنا هنام شويه وصحيني علشان أصلي المغرب وعايز اتكلم معاكي في موضوع ماشي يا قلبي.

    ساره :ماشي تصبح على خير.

    آدم وهو يضع الوساده على رأسه:وانتي من أهل الخير.

    ساره لنفسها:ياترى إيه الموضوع اللي عايزني فيه آدم!! المهم خليني أكمل الديزين اللي كنت بعمله علشان أسلمه بكره.

    مسلم وهو مستيقظ:مبيتنميمهنبب.....

    ساره بضحك:ايه ده يا أستاذ مسلم أنهى لغه دي بالظبط هاه فهمني يلا.

    مسلم:ممنتتيييي....

    ساره :بص يا مسلم أنا دلوقتي عايزه أخلص الشغل اللي ورايا وبعدك ه ألعب مع حبيب ماما القمر ده يتي يتي.

    مسلم وهو يشير بيده :تنبييييي.....

    ساره بابتسامه :ماشي هعتبرك موافق.

    وبعد مرور ساعتين🌼

    ساره بتكشيره :ليه الرسمه مش راضيه تظبط أنا زهقت وتعبت أنا بقالي أكتر من ساعتين بظبط في الحته دي ومبتظبطش أووووف بقى.

    آدم من خلفها :ايه يا قلبي بتنفخي ليه.

    ساره :الرسمه مش راضيه تظبط يا آدم وحاولت كتير وبرضه مفيش فايده.

    آدم بتفكير:امممم طيب وريني كده.

    ساره وهي تمط شفتيها:اهي اتفضل.

    آدم وهو ينظر باهتمام:بصي يا حبيبتي كلها جميله مش هي الجزأ ده بس اللي محتاج تظبيط؟

    ساره بإماءه:اه.

    آدم بحنان:ايه رأيك ننزل نتمشى شويه أنا وانتي وآدم وأما تيجي تكمليها وهتظبط ان شاء الله.

    ساره بسعاده :ربنا ميحرمنيش منك.

    آدم بحب وهو يحتضنها:ولا يحرمني منك يا أجمل حاجه في حياتي، يلا قومي صلي المغرب والبسي وأنا كمان هصلي وألبس.

    ساره:حاضر.
    وبعد مرور ربع ساعه كان آدم ينتظر ساره ومسلم،،،،،

    آدم بملل:يلا يا ساره كل ده بتلبسي أنا زهقت.

    ساره :حاضر يا آدم خلصت أهو بلبس الجزمه، اه تعالي لبس مسلم الجزمه بتاعته.

    آدم:مسلم هيلبس جزمه ليه هو هيمشي يا ساره.

    ساره :معلش ياحبيبي علشان خطري.

    آدم بقلة حيله:حاضر بس يارب نخلص.

    وبعد دقائق كان آدم وساره ومسلم في السياره،،،،

    ساره باستغراب :مش انت قلت هنتمشي.

    آدم:هنروح مشوار يا سو.

    ساره بفضول:مشوار ايه قولي يا آدم.

    آدم :حالاًهتعرفي أما نوصل هتفهمي كل حاجه.
    ساره :ماشي أما نشوف.

    وبعد عشر دقائق كان آدم يصف سيارته أمام محل كبير لملابس المحجبات........

    ساره وهي عاقده حاجبيها:احنا جينا هنا ليه.

    آدم:علشان إنتي ان شاء الله هتتحجبي.
    ساره بفرحه:بجد يا آدم أنا نفسي أعمل كده
    بس كنت محتاجه حد يشجعني.

    آدم بحب:واديني بشجعك اهو يلا يا انزلي وأنا هشيل مسلم.

    ودخلا سويا المحل،،،،
    ساره وهي تختار أشياءفضفاضه :ايه رأيك في ده يا آدم.

    آدم بإعجاب :ده جميل يا حبيبتي.
    ساره:وده

    آدم بحب:جميل يا سو أي حاجه تختارها جميله.
    وابتاعت ساره كل ما يخص المحجبات فقد كانت في قمة سعادتها،،،،

    ساره بابتسامه تشق وجنتيها:أنا مبسوطه أوي يا آدم يلا نروح بسرعه عايزه أجرب الهدم عليا.

    آدم بفرحه لعادتها وبطريقه مسرحيه :أمرك أيتها الأميره.

    ساره بحب: انت اللي أميري.

    🌸🌸🌸🌸
    في شقة محمد،،،، وهويحادث عم اسماعيل
    محمد:ازيك يا عمي أخبارك إيه.

    إسماعيل:الحمدلله يابني.

    محمد: معلش ياعمي كنت عايز أطلب منك طلب.

    إسماعيل بود:اتفضل يابني.

    محمد بتوتر:هو ينفع الفرح يكون بعد شهر والله أنا مش عايز أعمل حاجه حرام وناخد ذنوب انت ايه رأيك ياعمي.

    إسماعيل بإعجاب من تفكيره:أنا موافق يا بني بس هسأل إسراء و هرد عليك بكره ان شاء الله.

    محمد بسعاده:ماشي ياعمي شكراً ولو احتجت حاجه كلمني أنا ابنك يعني مش غريب يا عمي.
    إسماعيل :حاضر يابني مع السلامة.

    محمد:مع السلامه.

    وبعد أن أغلق الخط،،،،،

    محمد لنفسه:ان شاء الله هتوافق انت عارف يارب إني عايزها في الحلال وهتقف جنبي بإذن اللله.

    محمد :أما أروح أطمن على يارا وأمير.

    ولكن سرعان ما وجد شاشة هاتفه بإسم أمير🌼🌼
    محمد بمرح:والله ابن حلال كنت لسه بقول آجي أطمن عليك وعلى يارا.

    أمير :محمد أنا عايزك تيجيلي في كافيه ***

    أنا كلمت آدم وهو مسافة السكه ويكون هناك.

    محمد بقلق:في حاجه يا أمير.

    أمير منهياً الحديث: أما أشوفكو نتكلم هناك سلام.

    محمد لنفسه وهو يستقل سيارته:استر يارب.

    🌹🌹🌹🌹
    في الكافيه،،،،
    أمير :بصو أنا عايزك تركزو معايا كده.

    محمد :في ايه يا أمير قلقتنا.

    آدم:اتكلم يا أمير متوترناش.

    أمير:أنا عايز أعرف مين اللي قتل آيه ودبرلى قضية تجارة الأعضاء.

    محمد:يعني هما شخصين ولا واحد وهو ورا ده كله.

    أمير:لا هو شخص واحد الظابط نبيل قالي هما نفس الشخص بس مش قادرين يوصلوله.

    آدم بحماس:والمفروض اننا نوصله صح.

    أمير :أيوه.

    محمد:احنا نقدر نشوف تسجيلات المستشفى كويس ونشوف الظابط وصل لإيه.

    أمير:معاك نسخه من التسجيل.

    محمد:له معايا بس في البيت.

    أمير :تمام وأنا هكلم الظابط وأشوف وصل لإيه.
    آدم بإحراج:طب دلوقتي أنا جعان قومتوني من العشا.

    أمير بضحكه خفيفه:شوف احنا في إيه وده في إيه الصبر يارب.

    آدم بابتسامه:أعمل إيه ياعنى واحد جعان.. يموت نفسه من الجوع.. ناس بخيله.

    محمد وهو يضرك كفوفه:متعملش حاجه خالص.

    آدم :اطلبولنا حاجه ناكلها.

    أمير بقلة حيله:شوف ياخويا تاكل إيه.

    ويعد أن طلبو الطعام......

    أمير ومحمد وهما ينظران لآدم بدهشه،،،

    أمير:هي ساره مجوعاك ولا ايه.

    محمد بهزار:مجوعاه ايه دي شكلها ممشياه على عجين ميلخبطوش ايه يابضه فين السيطره.

    آدم بعبوس:مش مجوعاني ولا حاجه أنا أصلاً شبعت سديتو نفسي.

    أمير ببلاهه:سدينا نفسك مين دي داانت كلت الطبق كله ناقص تاكلنا احنا كمان.

    محمد :يلا نروح البيت نشوف التسجيل.

    أمير وآدم:يلا.

    🌸🌸🌸🌸
    عند ندى،،،،

    ندي لنفسها :بقى كده يا أمير عايز توصل للي قتلك تؤتؤتؤتؤ كده غلط يا أمير كده تخسر نفسك بدري،
    ندي بجديه وهي تتحدث في التيليفون:وراهم وأي جديد تبلغني بيه.

    الشخص:حاضر يا فندم.

    ندي لنفسها:كده حلو أوي كل حاجه مشيه زي مانا عايزه،فاضل اللي نفز أخلص منه.

    الفصل السادس من هنا

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .