-->

رواية عشقتك رغم قسوتك حنين وادهم الفصل الثالث 3 كاملة بقلم ايمي الرفاعي

رواية عشقتك رغم قسوتك حنين وادهم  الفصل الثالث 3 كاملة بقلم ايمي الرفاعي

    رواية عشقتك رغم قسوتك حنين وادهم  الفصل الثالث 3 كاملة بقلم ايمي الرفاعي 








    الفصل الثالث

    بسم الله
    عشقتك رغم قسوتك🌸
    بعد عده ايام صباحا دلف أدهم ليطمئن على والدته وجدها عابسة الوجه جلس أمامها يحاول استرضائها....وبعدين ياماما هتفضلي زعلانه مني كده كتير يعني كنت عايزاني اسيبها بعد الي حصل
    رقيه...هفضل زعلانه لغايه مانتاكد انها كانت معاهم انت ياحبيبي ظلمتها من غير ماتديها فرصه
    أدهم....انا مش فاهم انتي متمسكه بيها قوي كده
    رقيه....علشان هي بنت غلبانه وانا حبيتها
    أدهم..يا ماما ارحميني وماتثقيش في اي حد بسهوله الناس مش كلها قلبها طيب زيك
    رقيه..بس انا قلبي بيشعر بالكويس والوحش وانا اول ماشفتها حبيتها وقلبي استريح لها
    تنهد ضيقا...مافيش فايده من الكلام خلاص ياماما ياريت نقفل على الموضوع
    رقيه...لا مش هقفل لغايه لما تخلي المحامي يعرف اعترافاتهم واذا كانت معاهم ولا لا
    ادهم...هو انتي فاكره لو طلعت بريئه هرجعها تاني لا كفايه انك بسببها كنت هتروحي مني
    رقيه....بس على الاقل اعرف ان نظرتي للناس صح
    قبل يدها ....حاضر انا هعمل كده بس علشان آأكدلك انها مش طيبه زي ماانتي فاكره عن إذنك ورايا شغل
    رقيه..مع السلامه ظلت تتابعه حتى اختفي من أمامها قائله بترجي
    .يارب تطلع بريئه وماتخيبش املي فيها
    وصل أدهم الى شركته لتقف السكرتيرة تحيه له وتخبره بانتظار يوسف داخل مكتبه...يوسف بيه منتظر حضرتك جوه
    دخل مكتبه ليجد يوسف رافعا قدميه على مقعد أمامه مغلقا عينيه
    أغلق أدهم الباب بعنف لينتفض يوسف فزعا...في ايه انتبه لوضعه فرك عينيه غيظا...حرام عليك حد بيصحي حد كده
    قهقه على منظره..وحد بينام كده
    يوسف...اعمل ايه في الظالم روح يا يوسف تعالى يا يوسف ايه ياابني انا بني ادم
    ادهم...اهدى كده المهم الاجهزه الطبيبه وصلت
    يوسف..اه ياعم بقالي ٣ايام نايم في المينا لغايه لما كل حاجه اتظبطت
    أدهم....كويس بكره تروح تطمن ان كل الاجهزه وصلت المستشفيات
    يوسف...ماشي ممكن تسيبني اروح هموت وانام
    أدهم....ماشي روح عفونا عنك
    انتظر خروج يوسف ليتصل بمحاميه ..الو ازيك يا متر كنت عايزك تعرفلي من العيال الي هجموا على البيت حد من جوه البيت ساعدهم...اوك منتظرك
    .....داخل حديقه الفيلا تجلس رقيه تتناول عصيرا طازجا يقترب منها يوسف مهللا..روقه حبيبتي وحشتيني
    فتحت ذراعيها....حبيبي اسبوعين بحالهم غايب
    يوسف....اعمل ايه في ابنك اسهل حاجه عنده روح يا يوسف تعالى يا يوسف
    رقيه..معلش ياحبيبي هو مابيثقش في حد غيرك
    نظر حوله بحثا عن حنين..آمال حنين فين وحشاني
    تغيرت ملامحها حزنا...هو صاحبك ماقالكش
    يوسف...يقول ايه
    أخبرته بما حدث من هجوم اللصوص واتهامه لحنين ضجر مما سمع....كل ده حصل طيب هو ليه اتسرع ما ممكن تكون مظبوطه
    رقيه....ماهو ده الي قلته بس هو دماغه ناشفه على العموم انا أكدت عليه يعرفلي الحقيقه علشان حرام نظلمها
    يوسف...ان شاء الله المهم مش هتاكلوني ولا ايه انا بقالي اسبوعين باكل اكل عيانين عايز اكل خير
    ضحكت....قوم غير هدومك يكون أدهم وصل ناكل سوا
    يوسف...ماشي يا جميل
    على مائده الطعام يجلس كل من أدهم وباقي عائلته
    رقيه...طمني عرفت حاجه عن موضوع حنين
    ضم شفتيه تذمرا...اه
    بلهفه...ايه
    أدهم..انا مش عارف البنت ده شغلاكي قوي كده ليه
    رقيه..قلتلك كذا مره البنت طيبه وصعبانه عليا
    يوسف...ما تقول يابني وتريحنا
    أدهم...حتى انت كمان المهم المحامي قال التحقيقات أثبتت انها مالهاش ذنب وماتعرفش حاجه
    تهللت اسارير رقيه...مش قلتلك عمر مانظرتي ما تخيب في حد
    أدهم بس مش معناه اني هرجعها خلاص انا مش عايز مشاكل
    يوسف..بس طنط محتاجه ممرضه تراعيها ولا انا ولا انت فاضين
    أدهم..هشوف ممرضه تانيه
    رقيه...بس انا عايزه حنين
    أدهم...وانا قلت لا ياريت نقفل على الموضوع عن اذنكم عندي شغل في المكتب
    تركت رقيه مابيدها وهي تشعر بالضيق...شايف ابن عمك قلبه حجر ازاي البنت طلعت مظلومه مايرجعهاش ليه
    يوسف معلش ياروقه ماتزعليش هتكلم معاه تاني
    رقيه...ماشي ياحبيبي
    يوسف
    ..عن اذنك انا كمان هموت وانام قبل ماابنك يستلمني تاني
    ..
    .أشارت له بالرحيل لتجلس شارده وتحدث نفسها ...لازم ارجعك يا حنين لازم اعوضك عن كل العذاب الي شوفتيه
    لترجع بها الذاكره..

    داخل احدي الحدائق تجلس رقيه بجانب فتاه في نفس عمرها...انا مش قادره أعيش من غيره يارقيه بحبه
    رقيه...بس يانرمين باباكي مش هيوافق ماعندوش اي حاجه علشان يتجوز بيها
    نرمين...مش مهم المهم اننا بنحب بعض
    رقيه...الحب مش كفايه هيجي وقت تحني لحياتك القديمه مش هيقدر يعيشك في المستوي الي كنتي عايشه فيه
    نرمين...هستحمل طول ماالحب موجود كل حاجه بتعدي
    رقيه...هتعملي ايه دلوقتي
    نرمين..انا قررت اهرب ونتجوز واحطهم قدام الأمر الواقع
    رقيه..خايفه ياصاحبتي لتندمي انا خايفه عليكي
    نرمين..ما تخافيش انا عايزاكي بس تقولي لبابا انه مايزعلش مني يسامحني هو الي اجبرني اعمل كده واكيد لما يشوفني سعيده هيسامحني
    رقيه
    اتمنى ياحبيتي ان نظرتك في الشخص ده تطلع صح ويكون يستاهل حبك
    وقفت تتأمل صديقتها وارتمت في أحضانها..هتوحشيني ابقي اسالي عليا
    رقيه..وانتي كمان أول ماتستقري في مكان عرفيني
    نرمين.
    حاضر اسيبك علشان ماتاخرش عليه
    رقيه..سلام وخلي بالك من نفسك
    فاقت من ذكرياتها على صوت خادمتها...يا هانم حضرتك هتطلعي تستريحي ولاهتقعدي في الجنينة
    نظرت لها بتعجب كأنها كانت في رحله للماضي لتنتبه لما حولها
    .لا هطلع انام


    الفصل الرابع من هنا


    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .