-->

رواية بنتي وزوجها الفصل الثاني 2 كاملة

رواية بنتي وزوجها الفصل الثاني 2 كاملة

    رواية بنتي وزوجها الفصل الثاني 2 كاملة 



    وهناك في بيتهما كنت أشعر بالخجل وأنا جالسة في الصالون وهم يرحبون بي بحرارة ويقدمون لي المشارب والفواكه والسجاير ولم أكن أدخن كثيراً ولكن تلك الليلة شعرت برغبة قوية للتدخيـن .. وأنا صامتة .. والإثارة الجنسية قد أخذت

    تفعل فعلها في جسمي … وهو أمر لم أتوقع أبداً من نفسي. فقد عشت طوال حياتي باردة جنسياً وهو أمر تفتخر به المرأة عندنا .. وحتى خلال علاقتي مع المرحوم زوجي لم أكن اشعر بالشوق للجنس كما أشعر به الآن فماذا جرى لي … ربما هي سنوات الحرمان التي جعلتني اعرف قيمة الرجل بعد أن فقدت زوجي وربما هو ما أعرفه عن فارس من

    الناحية الجنسية .. فالأم تعرف الكثير عن ابنتها .. حتى ولو لم يتم الحديث بشكل مباشر .. فهو يمتلك جسم كبير الحجم
    وجلس جنبي وبدأ يشير بيده الي فاتن ابنتي لكي تخرج وانا أصابني رعشة الخوف واشتد البكاء فجأة وكدت ان اصرخ حتي رجعت فاتن مسرعه وحاولت تهداني بأسلوبها الحنين وقالت لا خلاص يا أمي بلاش اذا كنتي خايفه الان بلاش الان

    بس خلاص اخرج انت برة يا فارس لو سمحت
    وقعدنا انا وهي نتبادل الكلام حتي هدات نفسي من الرعشة
    وقؤلت لها خلاص بقؤم امشي انا عشن ارتاح قالتلي لا استني لما تروق أعصابك خالص بدخل اعملك قهوة دقيقة
    وبعد ما عملت لي القهوة وجت تاني لي وبدأت تشعل لي سجارة في سجارة حتي هدات نفسي تماما مع اني لأول مرة استخدم التدخين
    وبعد نص ساعة بسالها جوزك راح فين قالتي خرج جايز بيشتري دخان او شئ

    ولسه ما خلصت السؤال واذا به يدخل ومعاة ازازة من اللون البيج وبيقؤل لفاتن قومي هاتي كاستين وقطع ثلج دي هتروق دماغها وهتجرئها تماما..
    بقؤله ايه هي دي يافارس قالي دي ياحماتي خمرة بس خفيفه انا اتصدمت بقؤله لا انا مش هشرب
    قالي لا واقسم عليا اني اشرب معاه هو وفاتن
    وبعد اول كأس شعرت اني في دنيا تانيه ونسيت كلشئ وبدانا نهزر ونضحك

    وفاتن لقيتها بتقؤلي ايه رايك بقي مش دلوقت انتي احسن
    يلا بقي يا ماما لا تحرميني من الطفل الا بحلم بيه ارجوكي
    وقعدت هي جنبي من طرف وفارس من طرف واصبحت انا في وسطيهم ولاكني لا استوعب اي شئ والا أشعر بيد من هي من تمشي علي ظهري فهما الاثنان احتوني بينهم وكل منهم بكلام

    واذا بفارس يصب لي كاس اخر ويقؤلي أقسمت عليكي يا حماتي لا تحرمينا من الطفل
    وانا عن نفسي مستعد ان افعل اي شئ مقابل هذا
    وبعدين انتي لا تخعلي ملابسك ولا اي شئ
    قؤلت له خلاص موافقه
    بس بشرط مش كل الحكايه واقفه علي السائل المنوي في رحمي قالو اه

    قؤلت احنا نطفئ الانوار كلها وانت وفاتن مارسو علاقتكم مع بعض كامله وعندما تحس بنزول السائل فأنا هكون معكم غير كدا لا وكفايه بقي
    قالو خلاص موافقين
    وفعلا قامت فاتن بالاغلاق كل انوار البيت بعد ما جهزت الفراش وقالي لي كوني نايمه جنبنا ومستعدة
    وفعلا قامو بعلاقتهم كامله وعندا نزول السائل اذا به يسرع عليا وقام بإنزاله في رحمي شعرت بنار تحترق في جسمي كله وفقدت وعيي تماما
    وعندما فوقت سألتها ايه الا حصل قالتلي 🤭🤭

    الفصل الثالث من هنا🤭


    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .