-->

رواية قدموني قربان الجزء الخامس والاخير

رواية قدموني قربان الجزء الخامس والاخير

    رواية قدموني قربان الجزء الخامس والاخير 



    صحيت تاني يوم وودعت طارق شغله اللي معرفش هو إيه أصلا لحد دلوقت ومهتميتش إني أسأل هيكون إيه يعني أكتر من اللي أنا فيه
    قفلت الترباس بتاع الباب الرئيسي جريت ع المكتب مسكت الأجندة فتحتها أشوف كتب حاجة جديدة ولا لا لقيته مكتبش
    جريت ع المراية بسرعة قولت الطلاسم فتحت المرايا دخلت جواها وكانوا البنات واقفين وقفت أكلمهم أننا هنحفظ التعويذة دي وقبل ما عيد ميلادي ييجي هدخل معاكم هنا ولما يدوروا عليا هنعمل دايرة ونردد كلنا ف نفس واحدة التعويذة اللي هتخلصنا من الهلاك دا
    الجو جوا كان حر جدا ، تحسه نار ودا كان صعب عليا جدا ووقفنا نحفظ البنات أنا ورغد وكانت مهمة صعبة جدا ، أصعب مما اتخيلت
    البنات فيه منهم الاجنبية ودي كان نطقها ضايع وكل يوم كنا بنفضل نقولها ع كلمات التعويذة كتير عشان تقدر تحفظها وفي منها كمان العمياء اللي مكنتش شايفة وكنا معتمدين نرددلها الكلام برضو وكمان اللي مش بتعرف تقرأ ،المصيبة والكارثة أن فيه منهم نصاري ويهود ودول اضطروا يحفظوا معانا آيه الكرسي
    كان مجرد ما طارق يطلع بدخل المرايا وقبل ما يرجع بخرج منها واعتمدنا كمان أنا ورغد ع أن اللي تحفظ من البنات تحفظ غيرها وفضلنا ع الوضع دا ١٨ يوم فاضل يومين بالظبط ..
    وكل يوم طارق الساعه ١٢ بيفتح المراية ، الشيطان يسأله عني يقوله أني بخير
    ويكتب في الأجندة بتاعته قد إيه هو مبسوط إنه هيتخلص من طلبات الشيطان ويعيش حياته مرتاح ، ويشكر ربنا إن أهلي مش بيسألوا عني ، وأنا بسأل نفسي فين ربنا من اللي بيعمله دا عشان يشكره
    كدا فاضل يومين ع عيد ميلادي نسيت باب المكتب مفتوح دخلت للبنات نراجع الكلام سوا حفظوه وبقوا يرددوه ف كل وقت بس كلهم خايفين أحسن خطتنا تفشل ونتحبس هنا دايما
    وطلعن بالليل طارق رجع لقيني مرهقة جدا وفجأه بص ع المكتب وقاال إنتي دخلتي هنا 



    1. فين الجزء الاخير

      ردحذف
    2. فين الجزء الاخير هو فى روايه تبقا ناقصه كده

      ردحذف
    3. مش كامله وين الجزء الخير

      ردحذف
    4. اهو دا عيبه كلهم بيسرقوها من بعض وميعرفوش يقفلوها

      ردحذف
    5. يعنى أكتب أنا الجزء الاخير من خيالى يعني ولا ايه متحترمو نفسكم ياجدعان

      ردحذف
    6. اين باقي القصه انتو ليه مش بتكملو

      ردحذف
    7. فين باقي الجزء خليكو صادقين بقي حرام عليكم

      ردحذف
    8. إيه الرخامه دي فين النهايه

      ردحذف
    9. فين الجزء الاخير

      ردحذف
    10. التكملة
      وطلعن بالليل طارق رجع لقيني مرهقة جدا وفجأه بص ع المكتب وقاال إنتي دخلتي هنا
      ارتبكت وخوفت وحسيت روحي بتتسحب مني ، قولتله اه اصلي كنت بدور ع كتاب ف مكتبك
      ولقيتي الكتاب ؟
      لا محسيتش الكتب دي تنفع فأتفرجت ع التليفزيون
      سابني وراح يطلب أكل ونفس كوباية العصير اللي بيعملها كل يوم
      النهارده خلاص هيبقي فاضل يوم ع عيد ميلادي ، أنا خايفة وروحي بتتسحب مني ،سألني عن جرح إيدي قولتله إنه خف ، طلب يشوفه ولما وريتله ايدي اتنهد بارتياح
      الساعه جت ١٢ حول المرايا وقعد قدامها وفجأه ظهر حاجة غريبة جدا
      الشيطان وزنه قل وجلده قشعر وشكله بقي وحش أكتر وشكله تعبان والبنات شكلهم بقي أحلي ولابسين لبس اجمل
      قولت يمكن دا عشان الوقت قرب
      وبعدين سأل طارق عني فقاله إني بخير وإنه مبسوط إنه فاضل يومين ويتخلصوا من سجنهم هما الاتنين وكمان هيحقق لطارق كل حاجة هو نفسه فيه وقفل المرايا جريت ع السرير ونمت
      صحيت الصبح بعد ما مشي دخلت للاجندة لقيت طارق كاتب
      "أنا ابتديت أخاف من البنت دي دا غير إن سيدي شكله اتغير والبنات بقوا حلوين ودا مش العادي كأن حد بيقرأ عليهم تعويذة مضادة ، أنا خايف "
      دخلت للبنات وسألتهم إيه حصل قالوا من وقت ما حفظوا التعويذة وهو بيحصل كدا
      قالولي إن طارق هيجبلي لبس النهارده شبة لبسهم فستان أسود طويل وتاج زي تاج الأميرات
      طلعت وقفلت المرايا والساعه جت ٧ طارق رجع وكان ماسك علبه قالي هدية عيد ميلادك
      اخدتها وبفتحها لقيت الفستان الأسود الطويل وكمان التاج وقالي أنهم هديتي وكمان فيه هدية أكبر ع الساعه ١٢ ..بس لازم أكون جاهزة قبلها قولتله تمام
      وجت الساعه ٩.. النهاردة مدانيش عصير حاولت إني أتاخر ف التجهيز ع قد ما أقدر وجت الساعه ١١ طلبت منه يجهز هو كمان فأول ما دخل الحمام
      جريت ع لبست بسرعة وحطيت التاج وبقيت شبة البنات خالص
      قولت طلاسم المرايا وأنا خايفة أنساها من التوتر ، فتحت المرايا لقي العرش متزين ومكاني متجهز وسلسلتي بتلمع جدا والبنات شكلهم جميل ..قولت الطلاسم من جوا وخوفت المرايا متقفلش عشان لو مش بتقفل من جوا أنا كدا هضيع ولحسن حظي قفلت
      وقفت ورا البنات ولاني شبهم ونفس لبسهم أكيذ محدش هيلاحظ وفجأه جيه الشيطان ومعاه ١٠ جنود شبهه بس أصغر وقعد ع الكرسي وفعلا ملاحظنيش
      وقبل ما طارق يفتح المرايا كنا عملنا دايرة وبدأنا نقول التعويذة "عُد إلي أرضك ،وإننا لإرضنا عائدون ، أنك محبوس ومعاقب ولن تخرج من أرضك إلا مقتول ، أرجع بناتنا لأهلهم وإلا قتلناك مكبل بالغلول"
      وبدأنا نقرأ آيه الكرسي " الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تاخذه سنة ولا نوم ..."
      وكل دا واحنا عاملين دايرة وبصوت واحد والشيطان بدأ يصغر يصغر يصغر وبعدين عمل زي كأنه شعله من النار وقولنا التعويذة تاني وبدأت السلاسل تتفك
      وبنبص لقينا طارق بيقرأ طلاسم شكله هيتقفل علينا المرايا أجروا وجرينا بسرعة مسكنا من بقة عشان ميكملش لحد ما باقي البنات يطلعوا خصوصا البنت العمياء
      ولما طلعنا لقينا نفسنا في بيت قديم ووحش جدا واثاثه بايظ سألنا طارق إيه دا قال إنه بيته القديم ومسكناه ربطناه
      وقولنا إإننا هنقدمه للعدالة بتهمة الخطف واعمال السحر واستغلال القاصرات ووتقديمهم كقربابين
      وفجأه شيلنا إيدنا من ع بقه قرأ شويه طلاسم وفجأه اختفي ، ياتري روحت فين يا طارق ؟
      وبعدين كل واحدة فينا رجعت لاهلها وحياتها
      تمت

      ردحذف
    11. الجزء الاخير و لا دي مفأجأة فين

      ردحذف
    12. النهاية مش حلوة خالص

      ردحذف
    13. نهاية ليست جبدة مع العلم ان القصة كانت مشوقة جداا

      ردحذف

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .