رواية عذراء على حافة الهاوية الحلقة الثانية كاملة بقلم زهرة الهضاب

رواية عذراء على حافة الهاوية الحلقة الثانية كاملة بقلم زهرة الهضاب


    عذراء على حافة الهاوية كاملة بقلم زهرة الهضاب










    لقد كانت جرائتي كبيرة ولا توصدق
    كنت مستعدة له بقوة بل لن آبالغ إذا قلت آنني كنت جريئة آكثر من حسام

    هذه الرغبة الكبيرة مني كانت غير
    طبيعية وهذه الشهوة قد تسبب لي

    مشاكل في قادم الإيام
    كنت آشعر آن حسام آكثر وخوف

    مني كنت ناااار هذه مسائلة غير

    طبيعية لفتاة تكون هذه آول مره تناة مع راجل ووالله هذه آول مره
    آرا فيها راجل بدون ثيابه وبدل من ا
    لخوف والخجل كنت آتمتع بهذا وكثيرا 😱😱 حسام يحاول لكنه

    لم ينجح وآعاد المحاولة آكثر من مره لكن بدون جدوا كنت مثل

    الحجر الصوان شعرت بخوفه وخجله مني في نفس ااوقت قام

    من عليا وهوى متعرق ويلهث بشده وجلس على طرف السرير

    منخفض الرائس مسكور النفس آنا

    حاولت التخفبف عنه قائلة لابائس
    حبيبي هذا من لإرهاق والتعب هى

    آستحم ودعنا نتعشا
    وبعدها نرجع نحاول من جديد نعم
    لقد كنت في قمة الرغبة والله كنت

    ساآموت من الداخل الراجل حالته حال وآنا آقول سنعود بعد قليل لا

    هذه منتها الطافة والحنية 😜😜
    قام حسام ودخل للحمام وآنا آندب

    على حضي  هذه اليلة التي كنت آحلم بيها طوال عمري وزادة هذه الآحلام من بعد ما تمت خطبتي

    لحسام لكن الحلم تحول لكبوس حسام خرج بعد وقت طاويل من الحمام حتا كنت آضنه سوف ينام فيه
    خرج وكان جسده مكشوف ومبلل وفيه لمعة مثيرة كنت آتلوه من الشوق 🥰🥰
    حاولت آثيره وعملت حركاة كنت
    مثل بياعة الهواء 😜😜وليته جاء بنتيجة حسام قال هى نتعشا
    قمت آجر إذيول الخيبة خلفي جلسنا
    آكلنا بدون نفس لا مني ولا منه نتهينا وكنت آتمنا آنه يقول لي هى

    لغرغة. النوم لكنه قال هى نشاهد فيلم معقول هذا الحظ فيلم ليلة الدخلة 😪😪لكنني تحاملت على

    نفسي وقلت نعم حبيبي هى قال إخطاري آنتي فيلم على ذوقك قلت في نفسي وااااو راح نخطار

    فيلم رومنسي وخطرت فيلم هندي
    لكنه قال لا لا آحب هذه النوعي فيها قلت آدب كثيرا والله وهذا

    المطلوب لكن مابليد حيلا قلت

    حسننا آخطار آنتا فيلم
    وخطار فيلم الآنكوندا 😭😭😭
    آنكوندا ليلة الدخلة لكن لبائس

    آعمل نفسي خائفة وآرتمي في حضنه وهذا المطلوب 😜😜
    وبدا الفيلم ومع آول لقطة نفذت

    اياه ثعبان ورتميت عليه لكنه إبعدني قائل لا هذا مجرد غصن لا

    تكوني مثل الآطفال
    كانت ليلة العمر غير ماتوقعت بعد
    مرور بعض لوقت لاحضت تغير

    ملامح حسام الذي بدا عليه الرغبة
    من جديد ودخلنا للغرفة وبدائنا لكنها كانت آسؤ من المحاولة الآول

    وهذه المرة حسام كانت ردت فعله
    قوية عندما حاولت مواساته قلب عليا وغضب مني قائل لا تحاولي

    لعب دور البريئة آنتي من داخلك تشتعيلين لم آسمع عن عروس مثلك عندها كل الرغبة والجرائة

    نعم حزنت من كلامه لكنه محق ما
    هذا الذي آفعله آنا غير طبيعية بلمره
    ملذي يحدث معي اليلة كانت كارثية لقد كنت آبكي نحت اليغطاء

    وحسام كان منكسر بسبب ضعفه و
    قلت حيلته كنت آفكر بيني وبين

    نفسي هل حسام عاجز جسني إذا لماذ تزوج ربما لهذا كان طوال

    فطرت الخطوبة لا يحاول التقرب مني ليس حسن خلق منه ربما عجز

    في الصباح قمت على صوته يوقضني قائل موعد مجيئ آهلك هى قومي قمت وكانت حالة سيئة

    حسام لن آوصيكي هذا الي حدث

    سر بيننا لو عرف بيه آحد تكوني طالق مفهوم لقد كسر قلبي آكثر

    مما هوى مكسور كيف آسمع تهديد
    بطلااق فيوم صبحيتي بدل من آن آسمع مبروك صبحية مباركة مهذا الحظ
    السيئ شيفاء حاضر لن آفتح فمي
    بكلمة لا تقلق حسام حسنن هى غيري ثيابك
    دخلت شيفاء وآخذت حمام وجائت العائلة لتطمائن على الآمور

    زاهيرة والدة شيفاء
    وآختها الكبيرة سعاد زاهيرة بشري

    كيف الحال شيفاء الحمد الله سعاد
    لكنك تبدين على غير ميورام هل هناك ملا نعرفه
    شيفاء لا ملذي ممكن آن يكون آنا

    بخير زهيرة إين زوجك لم نره لماذا
    ليس معك
    شيفاء لقد خجل منكما وخرج حتا

    ترتاحو في الكلام معي زهيرة راجل والله لهذا شقيقك يحبه شيفا

    نعم راجل ونصف
    نتهت الزيارة وغادرت آختي وآمي
    وآنا قمت رتبت البيت وجهزت الغدا

    وبقيت آشاهد التلفزيون حتا عاد حسام بعد عدة سعات وكانت حلته
    غريبة
    شيفاء حبيبي هل تتغدا حسام لا تغديت عند آمي شيفاء كيف تتغدا وتتركني جائعة كنت في نطضارك

    حسام حسنن سوف آستحم وآنام قليل شيفاء ماذا حسام آسمعي لقد

    زرت طبيب اليوم طبيب ذكوره

    حتا آعرف سبب الذي يحدث وقد قال المشكلة ربما نفسية فقط وفي الحقيقة آنا بخير عندي الفدرة لكن

    عندما آكون معك لا آدري ماذا يحدث آمي تقول ربما آنتي ملعونة
    شيفاء يااااه ملذي قلته هل آخيرت آمك كيف آنا هددتني لو قلت لآهلي آكون طالق وآنتا تخبر آمك حسام هذه آمي وليست آمك آنتي والغرق كبير شيفاء مهما يكن هذا سر بيننا ولا يجوز آن بعرفه آحد حسام لا آمي تعرف كل شيء وجهزي نفسك غدا آمي سوف تصتحبك لطبيبة حتا ترا إذا فيك مشكلة شيفاء لا كيف يكون عندي مشكلة وآنتا الذي عليك العمل كله
    وليس عليا آنا حسام بغضب مالذي تعنينه آنني عاجز جنسي قلت لكي زرت طبيب وآنا مثل الحصان هل توريدين آن تري بنفسك شيفاء كيف حسام هى معي حتا تشاهدي بنفسك ودخل للغرفة وخلع ثيابه




    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .