-->

رواية عصيان زوج الحلقة العاشرة 10 - رانيا محمد السيد

رواية عصيان زوج الحلقة العاشرة 10 - رانيا محمد السيد

    رواية عصيان زوج الحلقة العاشرة - رانيا محمد السيد



    رواية عصيان زوج كاملة اضغط هنا 

    اطلب الإسعاف بسرعه يادم لازم نلحقه
    آدم :طلبتها
    مالك راح ناحيه ديالا المصدومه من منظر جاسر  بقى مسخ للحظه تخيلت منظرها انها هيا اللي هتبقى كدا بس عدل ربنا ان هو الي يبقى مسخ وحبيته إلى سابنا عشانها سابته وهربت يالله رحمتك يارب
    مالك لقاها باصه ناحيه جاسر
    مالك:ديالا انتي كويسه
    ديالا بتعب ظاهر
    ايوا كويسه عاوزه اخرج من  هنا وندهت على إياد  لقته باصص ناحيه والده
    جريت عليه خدته في حضنها وخبت وشه بعيد عن والده
    ديالا :إياد  ياحبيبي انت كويس
    إياد؛ انا كويس ياماما

    جت الإسعاف اخدت جاسر عالمستشفي

    آدم؛ ديالا انتي بتنزفي
    ديالا بتعب
    انا كويسه ي
    اغمى عليها 
    آدم :ديالا
    مالك :اغمى عليها يالا ناخدها عالمستشفي دي بتنزف
    آدم شالها  وطلع عالمستشفي
    _________________________________

    تاخدي العلاج ياست لمار بانتظام  واعملي حسابك لو محملتيش الشهر دا لجوز ابني عليكي
    لمار بضيق
    ليه ياماما دي حاجه بتاعه ربنا مش بأيدي وبعدين مانا مخلفه سما
    سميره :وانا عاوزه واد عاوزه اشوف لابني عزوه زي اخواته
    لمار :ربنا يسهل
    سميره :يالا ياختي عشان زمان اختي وبناتها على وصول وسهي جايه كمان أصلها رجعت من السفر
    لمار :حاضر
    سهى جايه ربنا يستر ويعدي اليوم دا على خير ومارتكبش جنايه

    وصلو البيت  ولمار مسلمتش من كلام حماتها إلى بيجرحها بسبب الخلفه

    سميره:السلام عليكم
    الكل :وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    فهد راح عند لمار خدها في حضنه واتكلم بلهفه
    كنتي فين يالمار وخرجتي ازاي من غير ماتعرفيني
    لمار بزهول
    ازاي يافهد مش ماما قالتلك اني خارجه معاها
    فهد :لا محدش قالي.
    سميره؛ في اي يافهد هو حرام اني اخدها معايا في حته وبعدين انت لازق فيها كدا ليه ماتحترم نفسك
    فهد :هههه مانا واقف محترم اهو ياماما دي مراتي
    كنتو فين بقى
    لمار:عند الدكتور ماما اخدتني اكشف ونشوف الحمل اتاخرليه
    فهد :والدكتور قالك ايه
    لمار بزهق؛ العادي يافهد  زي كل مره عند اذنكم هطلع اغير هدومي

    سميره :في ستين داهيه وياريت متنزليش عالغدا
    محسن :انتي اتجننتي ياوليه يبقى هيا الي عامله كل حاجه وتقولي ماتنزلش اي الجبروت إلى فيكي دا
    سميره؛ ايوا انا مش عاوزاها تنزل سهى جايه وعاوزها تقعد مع فهد
    محسن :والله انا قولت العزوم دي فيها أنه وبانت اهي انسى إلى في دماغك دا يحصل فاهمه
    سميره :هنشوف ياخويا  قوم خلينا نخلص

    غافلين عن من سمعت كل كلمه  شقت قلبها
    طيب ياماما انتي الي بداتي وريني بقى هتقعدي جوزي ازاي مع بنت اختك الارشانه دي والله لوريكم

    مسحت دموعها  بعنف وبصت لروحها في المرايه
    متزعليش انتي مافيش عيب ومتسمحلهاش أنها تتنتصر عليكي اضحكي ومتعيطيش
    راحت عند دولابها نقت عبايه بيتي في غايه الرقه  لبستها وحطت ميكب خفيف جدا  ولفت حجابها  وبصت لنفسها  برضا  عن نفسها
    مش هسمح لحد ياخدك مني يافهد انت ملكي انا وبس

    _________________________________
    في المستشفى
    كل العيله عرفت بالي حصل لجاسر

    الجد :مالك رحمه فين
    مالك :هربت ياجدي بس متقلقش   هنجبها
    الجد :هربت سابته وهربت مش دي إلى ضحا عشانها  سبته وهربت
    آدم :ايوا لأنها زباله زي امها كان هيقتل مراته وولاده عشانها بس هو معمي لأنها مبتحبوش  هو السبب في إلى حصلهم ودا نتيجه عماله مع مراته
    ناهد بدموع  على ابنها مهما ان كان ابنها وهيا ام
    ادعيله يادم هو بين ايدين ربنا
    آدم بعصبيه شديده لأمه
    ادعيله ليييه مين الي وصلنا لكدا مش هو حبه وجنونه لرحمه هو الي وصله لكدا يشرب بقى من عمايله وبعدين انتي بتعيطي عليه ليه دا مايستاهلش
    ناهد :لاني أمه أمه يادم عارفه انه غلط بس دا ابني
    آدم :واللي جوا دي زنبها ايه كان هيحرقها هيا  ولا عشان مالهاش  أهل ولا ليها حد يبقى ندوس عليها ونقول ابني لا ياماما غلطانه جاسر لازم يتعاقب وديالا هتاخد حقها منه وحق ولادها

    خرج الطبيب من عند ديالا
    مالك طمني يادكتور ديالا عامله ايه
    الطبيب:أهدو ياجماعه هيا كويسه   اديها حقنه مهدئه ونامت دلوقتي
    آدم :نقدر نشوفها يادكتور
    الطبيب:اه طبعا بس مش دلوقتي لأنها نايمه

    آدم؛ ماشي شكرا يادكتور

    خرج الطبيب من غرفه جاسر
    ناهد؛ ابني عامل اي يادكتور
    الطبيب :حالته حرجه ادعوله ياجماعه
    ناهد :عاوزه اشوفه لو سمحت يادكتور
    الطبيب :ماشي بس خمس دقايق
    ناهد؛ شكرا يادكتور

    الجد راح عند ابنه توفيق إلى من ساعه إلى حصل وهو قاعد ساكت رفع ايده على كتفه
    الجد؛ انت كويس ياتوفيق
    توفيق : متقلقش انا كويس جدا  شاف ناهد رايحه عند اوضه جاسر قام مره واحده وبصوت قوي

    توفيق :ناهد  قسما بالله لو دخلتي لتكوني طالق
    الكل بصدمه من رد فعله
    الجد :خليها تدخل يابني تطمن عليه
    توفيق :لا مش هتدخل
    ناهد بدموع
    خليني ادخل ياتوفيق اطمن عليه  دا ابني
    توفيق بحده
    انا مليش ابن غير آدم جاسر دا مات لما رفع ايده عليا  لو عاوزه تدخلي ادخلي بس ساعتها مش هتبقى على زمتي  ثانيه واحده
    مالك شوف الدكتور لو ينفع ناخد ديالا ونخرج بيها لاني اتخنقت من هنا
    مالك:حاضر

    مالك :عمي الدكتور سمحلنا ناخد ديالا عالبيت
    توفيق :طيب يالا  ناخدها ونمشي عشان ورانا شغل كتير
    الجد باستغراب
    شغل ايه ياتوفيق

    توفيق ببسمه فرح ورد إلى اتاجل بسببنا دا  انا كلمت محسن وهيجيب عيلته  بكرا  ونتفق عالفرح

    _______________________
    في بيت محسن الأسيوطي

    نزلت لمار وكانت في غايه البساطه والرقه
    فهد :اي القمر دا
    لمار:بس يافهد ماتكسفنيش ا
    قطع كلامها صريخ أسر إلى الكل جرى على اوضته

    أسر :الفرح مش هيتاجل  يييس
    فهد : انت كويس يااسر
    أسر نط من عالسرير حضن فهد
    اه الفرح مش هيتاجل  يابشررر واخيرا هتجوز وردتي
    فارس؛ الصريخ دا كله عشان الفرح
    أسر ببلاهه  ايوا هو في حاجه
    فارس بص لفهد  ومره واحده جريو عليه بيضربوه
    اسر:الحقني يابابا
    محسن بضحك والله تستاهل دانت سرعتنا  بسببك قطعت الخلف يامنيل
    فارس  :اي دا هو انت كنت ناوي تخلف تاني ياحاج دا انت عجزت
    محسن : عجزت مين ياض دانا لسه شباب
    والكل ضحك
    محسن :يالا بقى سيبوه هتخرشمو الولا وهو على وش جواز
    فهد :لا مش هسيبه هعوره الأول ههههه
    أسر؛ لا بلاش أهون عليك يافهودي دانا اخوك
    فهد؛ هههههه لا ماتهونش ههههه
    فارس وهو قابض على رقبته
    انا بقى تهون عليا وهعورك
    أسر : كدا يافارس طب مش هدية رقم ياسمين
    فارس سابه  خلاص عفونا عنك المره دي
    ايدك بقى على الرقم
    أسر وهو بيعدل هدومه  رقم مين هو انت صدقت دانا ضحكت عليك وجرى من قدامه
    فارس تعالي يالا
    حضرت الخاله سميحه وبناتها شهد وسهي

    سميره بترحاب اهلا اهلا نورتو البيت والله
    سميحه؛ بنورك ياحبيبتي
    سهى :ازيك ياخالتو وحشاني
    سميره :وانتي ياقلب خالتك وحشاني

    سميره؛ ازيك ياشهد
    شهد :الله يسلمك ياخالتو

    فارس :اهلا هما شرفو يامرحب بالعكننه ربنا يستر
    أسر؛ فعلا ربنا يستر

    سميره :يالا يابنات جهزو السفره

    دخلت دعاء وغاده ولمار لتحضير السفره
    جهزو كل حاجه عالسفره
    سميره؛ يالا ياجماعه الاكل جاهز

    سميحه :اي يالمار مش عاوزه تسلمي عليا ولا ايه
    لمار :لا والله انا كنت في المطبخ ولسه خارجه  منورانا
    سميحه :تسلمي ياحبيبتي
    سميره :هو فهد فين يالمار
    لمآر: فهد  بيغير ياماما

    سهى :طيب انا هطلع اناديله ياخالتو ممكن
    سميره : اطلعي ياحبيبتي
    لمار  بعصبيه : تطلع فين دي  ياماما بقولك جوزي بيغير
    سهى بوقاحه
    واي يعني عادي على فكره تجاهلت كلام لمار وخارجه
    لمار مسكتها من دراعها جامد واتكلمت بغيره شديده
    وانا قولت ماينفعش تطلعي اقعدي هنا ياحبيبتي وانا هطلع انادي جوزي انتي ضيفتنا ميصحش
    سميره :انتي اتجننتي يالمار بتمسكيها كدا
    محسن بعصبيه
    لمار مغلطتش بنت اختك إلى غلطانه ازاي تطلع لراجل فوق لوحده ومراته بتقول. بيغير هدومه تطلع ازاي هيا لمار عندها حق
    اطلعي ياحبيبتي ناديله
    نزل فهد على صوتهم
    فهد :في اي ياجماعه صوتكم عالي ليه
    محسن؛ مافيش يابني تعالى عشان ناكل
    فهد بص للمار وسالها
    انتي كويسه ياحبيبتي
    لمار بابتسامه ايوا ياقلبي يالا عشان سما عاوزاكي تأكلها
    فهد؛ يالا
    سهى :ازيك يافهد انت مش شايفني ولا ايه
    فهد :الصراحه مخدتش بالي منك خالص ياسهي اهلا

    فهد مسك ايد لمار وراحو يقعدو
    سميره؛ تعالى يافهد اقعد هنا جمب سهى
    فهد بحده
    لا هقعد جمب مراتي
    أسر :ولا يافارس البت شهد مشلتش عينها من عليك
    فارس؛ عارف يازفت اكتم وكل وانت ساكت سميحه والعقارب بتوعها مش هيجبوها البراك ابدا ياخويا وشكلي هنفجر فيهم زي الانبوبه
    وهنا ضحك فارس وأسر بشده
    سامح :في اي بتضحكو على ايه ماتضحكونا معاكم
    فارس بضحك لا ماينفعش دا سر قومي
    محسن :أهدو وبطلو ضحك يالا كلو

    اسر:بهمس فارس  وربنا البت مبتاكولش وبتبصلك ههههه
    فارس لسه هيتكلم قطعته شهد
    شهد؛ اتفضل يافارس الفرخه دي انت ماكلتش حاجه
    فارس بجمود؛ شكرا مبحبش الفراخ
    شهد باستغراب
    بس انت بتاكلها اهو
    فارس بص على طبقه لقى ورك فرخه  وبص لشهد
    كرهت الفراخ مبحبهاش
    أسر بيكتم ضحك بالعافيه
    فارس :لمار بعد اذنك هاتي حته لحمه من عندك
    لمار؛ اتفضل
    سهى :انت مبتاكولش ليه يافهد
    فهد؛ باكل بنتي الأول وبعدين ابقى اكل
    سهى :طب ماتديها لمامتها تأكلها وانت كل
    فهد بنفخ
    ريحي نفسك ياسهي
    سهى بغل :لمار انتي حملتي ولا لسه

    سميره :لسه يابنتي بقالها ٣ سنين اهي ومحملتش لما زهقت
    سهى؛ يعيني مالكيش في الخلفه تاني  ياحرام بس بصراحه يافهد مش عارفه اي إلى مصبرك على واحده مبتخلفش زيها دي حتى مش حلوه

    صوت صفعه قويه دوي المكان بأكمله

    الفصل الحادي عشر من هنا 


    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .