-->

رواية زواج متعة الجرء السابع والاخير 7 - حنان حسن

رواية زواج متعة الجرء السابع والاخير 7 - حنان حسن

    رواية زواج متعة الجرء السابع والاخير



    بعد ما اتفقت انا وايمن بية علي تنفيذ الخطة التي وضعها ..وهي الزواج بشريف بية في اسرع وقت لاورثة قبل وفاتة التي باتت وشيكة.. وكان يجب ان اغرر ب شريف بية اولا واوهمه بانه اغتصبني ويجيب ان يصلح غلطتة بالزواج مني فورا..

    خرجت من غرفتي وذهبت لغر فة شريف بية ودخلت عنده واغلقت الباب علينا ثم فعلت ما طلبة مني ايمن بية
    وفي الصباح استطعت ان اقنعة بان يتزوجني اليوم ليصلح غلطتة معي.. وبعد قليل.. خرجنا انا وشريف من حجرتة لنذهب للماذون وكان ايمن يتابعنا عن بعد..
    وبعد ان اتممنا كتب الكتاب عند ماذون شرعي.. اطمئن ايمن لاول مره بعد وفاة زوجتة نوال.. وفي اليوم التالي ..اتي لي ايمن ببعض الاواق.. وطلب مني ان اجعل شريف يوقع عليها بعدما اسقية بعض المشروبات المخدرة التي اعطاني بعضا منها واكد لي بان شريف بمجرد ما سياخذ  بعضا من هذة المواد المخدرة سيكون مسلوب الارادة وغير مدرك لما يفعل وسيقوم بالتوقيع علي جميع الاوراق التي سيتنازل فيها عن جميع املاكة لي بيعا وشراء بكامل ارادتة ..وكان يجب ان نقوم بفعل ذلك سريعا قبل وفاة شريف..
    وبالفعل اخذت منه تلك العقاقير وذلك الدوسية الذي يضم الاوراق التي اراد ايمن ان اجعل شريف ان يوقع عليها.. ووضعتهم جميعا تحت ملابسي.. ودخلت لغرفة شريف لاواسية واقضي الليلة معه بما اننا اصبحنا زوجين..
    وبالفعل .. شرعت في عمل كل ما طلبة مني ايمن .. وفي اليوم التالي.. خرجت من غرفة شريف.. وتسللت لغرفة ايمن لاعطي له الاوراق بعدما اخذت عليها توقيع شريف

    وقد اخرجتهم من بين ملابسي وجعلت ايمن يطلع عليهم.. وقد كان سعيدا عندما وجد انني نجحت في ان اجعلة يوقع دون علمة.. وفي هذة اللحظة ..طلب مني ايمن ان يإخذ الاوراق ليحتفظ هو بها ولكنني رفضت بالطبع..وما كان من ايمن الا انه ثار وغضب.. ولكنني لم ابه لغضبة.. وارجئت موضوع ان اعطية تلك الاوراق بعد وفاة شريف ليتصرف بها كيفما شاء ولكنني اردت ان اعرف ماذا سنفعل بعد ذلك
    قلت.. طيب ممكن بقي تقولي الخطوة الجاية اية؟

    قال..دلوقتي مضطرين نفضل مستنين لما الدواء يعمل مفعولة وربنا ياخدة

    قلت.. افهم من كده اني هفضل عايشة معاه كا زوجة لغاية ما يتوفي؟

    قال.. للاسف مفيش ادامنا غير كده
    قلت.. ماشي ..نصبر شوية وامرنا لله

    وخرجت من عند ايمن ومعايا الاوراق مره اخري لاخفيهم بعيدا عن الجميع
    وبعدها..عدت لشريف الذي كان يعاملني بكل حب وحنان لدرجة انه كان يلازمني ليل نهار ولا يستطيع ان يتركني لحظة وكانني امة
    وظل الامر علي هذا النحو لاكثر من اسبوعين.. وشريف لم تبدوا عليه اي اعراض لاي مرض بل بالعكس ..فقد كانت صحتة تتحسن يوما بعد يوم وخصوصا انه كان بجانبي طول الوقت نتحدث ونضحك ونلهو ونعيش كا اسعد عروسين في شهر عسلهما..
    وفي يوم ..لقيت ايمن بية بيتصل.. وبيطلب يقابلني ..ولكنني رفضت وتعللت باني لا استطيع مقابلتة لان شريف لا يستطيع ان يبعد عني لحظة واحدة
    ولكنه هاج وشاط غضبا.. وهو يهدد ويقول
    قال.. اسمعي..لو كنتي فاكره انك اتجوزتي شريف ونجحتي انك تخلية يكتبلك كل اموالة وهتكبري دماغك مني وتديني سكة وتحطي ايدك علي الثروة كلها ..لا اصحي يا شاطرة انا ممكن افضحك.. ومتنسيش..ان العقد العرفي الي عليه امضتك لسة معايا ده غير وصل الامانة ابو خمسة مليون
    قلت.. يعني عايز ايه دلوقتي
    قال..عايزك تتزفتي تيجي حالا عشان لو مجتيش تقابليني انا هسود عيشتك وهوديكي في ستين داهية

    وطبعا وافقت اقابلة.. ولكنني طلبت منه انه يجي يقابلني في غرفتي القديمة في الليل بعد ما ينام شريف
    وبالفعل جاء ايمن في الليل متسللا الي غرفتي القديمة..وعندما دخل
    قال.. ايه خلاص؟الجوازوالملايين نسوكي الي اتفقنا عليه؟

    قلت.. يظهر انك انت الي نسيت انك انت الي طلبت مني اني افضل معاه واصبر لغاية ما يموت
    قال.. وللاسف واضح ان صحتة زي الحصان  ومش باين عليه انه هيموت اليومين دول خالص
    قلت.. خلاص يبقي نصبر شوية كمان
    قال.. لا
    انا مش هقدر اصبر اكتر من كده
    قلت.. يعني هنعمل ايه؟
    قال.. هنشوف طريقة تانية لقتلة.. غير  نقط العقار المميت
    قلت.. لا بص بقي.. عايز تقتلة انت اقتلة انا مش هينفع اشاركك المره دي
    قال.. ليه بقي ان شاء اللة؟
    قلت.. عشان انا دلوقتي زوجتة والوريثة الوحيدة والمستفيدة الوحيدة كمان من قتلة.. يعني اول واحده البوليس هيفكر
    فيها
    قال.. خلاص خليكي انتي بعيد عن الصورة وانا هخلص علية
    وعموما انا كل الي معايا في الشركة عارفين اني مسافر في شغل من امبارح وهفضل مسافر لمدة اسبوع لاني اوهمتهم بكدة.. وانا لما هاجي ..هلبس لبس عامل صيانة ومش هبين وجهي وهحاول اتجنب اماكن  الكاميرات
    قلت.. امتي هتنفذ الكلام ده
    قال لسة محددتش
    قلت ..لا منتا لازم تعرفني هتعمل ده امتي بالظبط عشان ساعة ما هتخلص منه اثبت انا وجود في مكان تاني

    قال.. هو مش السخان الغاز الي في حمام غرفتة كان في مشكلة من كام يوم؟
    قلت.. ايوه بس احنا جيبنا واحد صلحة
    قال.. مش مهم كان عامل الصيانة معرفش يصلحة وباظ تاني.. المهم ان ام ابراهيم هتشهد بان السخان كان بايظ وبيسرب من فترة  وعشان كدة جيبتوا  واحد من الصيانة يصلحة معرفش يصلحة..
    وانا هقولك دلوقتي هنعمل ايه بالظبط
    قلت..قول
    قال..انا هدخل ابوظ شمعة السخان تاني.. واول ما يدخل يستحمي هدخل اغرقة في البانيو وهخليها تبان علي انه مات مختنق بسبب تسريب السخان

    قلت.. بردوا مقولتليش هتنفذ امتي عشان اعمل حسابي واثبت وجودي في مكان تاني وقت ما هتغرقة في الحمام؟
    قال.. اليلة في ميعاد ما بيدخل ياخد الشاور بتاعة

    قلت..طيب منا كده هبقي معاه ساعتها
    قال.. لا.. اتحججي بانك هتعملي اي حاجة في المطبخ مع ام ابراهيم واخترعي ليها اي اكل تعملوه او اي صنف حلويان.. عشان تفضل معاكي طول الوقت وياريت تجيبي بنت من بناتها معاكي عشان يبقوا اكتر من شاهدة
    قلت..طيب وانا هعرف ازاي انك انتهيت من  قتلة؟
    قال.. هبقي ارن   عليكي رنة واحده بس بعد ما اخلص علية واخرج من البيت خالص
    قلت.. خلاص ماشي بس خليك حريص واوعي تتكشف
    قال ..ماشي

    وبالفعل.. عندما جاء الليل .طلبت من ام ابراهيم ان تظل معي وتاتي بابنتها معها بحجة اننا سنقوم بصنع اصناف من الحلوي وظلت معي ام ابراهيم وابنتها..في نفس الوقت الذي تسلل فيه ايمن من الباب الخلفي متجنبا ظهوره في الكاميرات.. ودخل علي شريف اثناء وجوده في الحمام بعدما قام بتخريب السخان ..وتربص به.. واثناء نزول شريف في مغطس الحمام  وهو يعطي ظهرة لايمن قام ايمن.. بالضغط علي راسة ليكتم انفاسة تحت الماء واخذ يكرر ذلك مرارا وتكرارا.. حتي استدار الشخص الذي كان بالمغطس وواجة ايمن بوجهة ولكن ايمن  صعقتة المفاجاءة في هذة اللحظة عندما اكتشف ان من بالمغطس ليس بشريف ولكنة احد ضباط الشرطة الذي كان يعمل كمين لايمن للايقاع به

    وعشان تعرفوا الموضوع وصل ازاي للبوليس..
    لازم اعمل فلاش باك للاحداث
    وارجع با الاحداث للخلف

    ساعة ما ايمن سرق مني العقد العرفي ووصل الامانة.. وطلب مني اساعدة في قتل شريف  وكمان هددني انة هيحبسني بوصل الامانة ابو1200جنية. ساعتها انا اقسمت اني هدفعة ثمن الخديعة دي غالي.. واوهمتة باني موافقة اني اقتل شريف بشرط يرجعلي الشيك ابو200الف جنية ووصل الامانة.. وعشان يطمن كتبت علي نفسي وصل امانه واخدت منه ه  كمان وصل زية مقابل له
    الغبي مكنش يعرف اني بكده كنت بسترجع الشيك الي بسببة انا قبلت ادخل الفيلا اصلا وكمان اخدت وصل الامانة الي كان ماسكة عليا.. وبعد ما اخدت حقي وسحبت 200الف من البنك.. ساعتها بقي قررت اني ابدء في تاديبة
    فا قررت اني اذهب لقسم الشرطة..وفعلا ذهبت ..وشرحت لضابط المباحث كل شيئ لاني ساعتها مكنتش مدانة باي شيئ ولا عملت حاجة اخاف منها ..
    وبعد ما حكيت كل شيئ للضابط وسمعني للاخر.. طلب مني الضابط باني اجاري ايمن في كل الي يطلبة مني وساعتها اتصلوا بشريف بية وشرحولوا كل شيئ عشان ينتبة لشر ايمن وكمان عشان كان هيساعد في القبض عليه.. وفعلا كنا خلاص هناخد منه اعتراف رسمي متسجل بامر من النيابة.. لكن وفاة نوال هانم المفاجاءة غيرت كل التخطيط وفشلت خطة القبض عليه وطلب مني الضابط اني اتركة حتي يطلب مني هو بنفسة انه يقتل شريف وبالفعل تركناه لغاية ما  طلب مني اخيرا يقابلني وكانت جميع المكالمات مسجلة من المباحث وطلب مني الضابط ان المقابلة تكون في غرفتي القديمة حيث اعدوا له تسجيلا بالصوت والصورة وهو يخطط لقتل شريف بالتفصيل.. وفي اثناء دخول ايمن للفيلا كان البوليس ينتظرة وكان الضابط اخذ مكان شريف في المغطس(البانيو) وفي هذة اللحظة كان قد وقع ايمن بية في قبضة المباحث متلبسا بجريمة شروع في قتل وايضا جريمة ابتزاز وغيرها من القضايا التي ستجعلة يمكث بالسجن طويلا
    اما عن شريف..فا احنا طبعا متجوزناش ولا حاجة.. بل كنا نفعل كل ما يطلبة منا حضرة الضابط  لنوهم ايمن باننا تزوجنا وان شريف قد كتب لي كل ما يملك وهو تحت تاثير المخدر .. وطبعا كل ذلك لم يحدث منه شيئ
    وكان كله تمثيل في تمثيل.. الا حاجة واحده وهي اني حبيت شريف بجد بس  دلوقتي خلاص التمثيلية خلصت وانا لازم امشي وكفاية اني طلعت من الموضوع ب200الف جنية ابدء بيهم مشروع واعيش عيشة كريمة انا واختي
    وبعد ما قررت اني خلاص همشي ..سمعت صوت ياتي من خلفي وكان صوت شريف
    قال.. رايحة فين يا سهر؟
    قلت.. انا قررت اني اقعد هنا الفترة الي فاتت لما حسيت ان في خطر عليك.. لكن دلوقتي خلاص معدش فيه خطر عليك
    قال.. هو في خطر اقوي من انك تسيبيني وتمشي؟
    قلت.. من فضلك يا.... وقبل ان اكمل وجدت شريف يوقفني بكلمة واحدة
    قال.. انا بحبك يا سهر
    قلت.. مش هينفع
    قال.. الي مش هينفع انك نسيبيني لوحدي بعد ما بقيتي كل حاجة ليا في الدنيا.. يا سهر انا مليش حد غيرك وانتي ملكيش حد غيري من فضلك متسبنيش
    قلت.. مش هسيبك لكن مش هينفع غير اني افضل جنبك صديقة مش اكتر

    قال.. بس انتي عاجباني وانا  عايزك جنبي كا زوجة

    قلت.. وفر علي نفسك.. لاني عارفة انت هتقولي ايه
    طبعا انت عايزني زوجة في السر عشان اسمك وسمعتك  الي متسمحش بزواجك من واحده ظروفها علي ادها زي حالاتي من الاخر انت زيك زي ايمن عايز زوجة للمتعة (زواج متعة من الاخر)
    اقترب مني وهمس في اذني وهو يقول
    قال.. يا سهر انا لما قولتلك اني عايز اتجوزك مكنش قصدي جواز المتعة
    كان قصدي الزواج الشامل.. الي هتكوني فية امي واختي وحبيبتي وعشيقتي وصديقتي وكل حاجة في الدنيا
    كنت اقصد الزواج الي بقف فيه ادام العالم كله واقول للناس الست دي زوجتي الي وجودها معايا بيشرفني قبل ما يشرفها.. ثم نظر الي وقال..يا سهر زواج المتعة ده بيكون في موسم التزاوج بين الحيوانات
    لكن انا دلوقتي بطلب منك زواج شرعي ادمي علي سنة الله ورسولة.. قلتي ايه؟؟؟

    رديت  وانا ادمع من شدة الفرح
    قلت .. ربنا قال وبشر الصابرين
    وانت كنت العوض من ربنا جزاء صبري
    طبعا موافقة يا هدية من ربي.

    كده القصة انتهت

    1. تحفة بجد واحداثها مرتبة وواقعية بعكس قصص كتير غير واقعية واوفر

      ردحذف

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .