-->

رواية الشقة المسكونة الفصل الخامس 5 والاخير - دودا حودا

رواية الشقة المسكونة الفصل الخامس 5 والاخير - دودا حودا

    رواية الشقة المسكونة الفصل الخامس 5 والاخير - دودا حودا



    وفاء :بنتي وطلعت جريت هي واسماء ووقفوا قدام شقه سميحه الشقه اللي كانت كلها تراب وعنكبوت الشقه اللي كان عليها قفل كبير

    اسماء :بنتك فين دي شقه مقفوله من زمن
    وفاء : ردوي تعالي والنبي انتي يا حبيبتي حقك عليا انا اسفه
    اسماء :انتي بتقولي اي انا مش فاهمه حاجه
    وفاء :بنتي جوا انا كنت بشوف سميحه زي ما بشوفك كده والله وبنتها سوسن
    اسماء :انتي بتقولي اي امال هما كانو بيقولوا انها ماتت ازاي
    وفاء :الشقه كانت مسكونه وانا ضيعت بنتي انا عايزه بنتي
    اسماء :نزلت للبيت المجاور لبيت وفاء واتكلمت معاهم عن سميحه وكانت في جاره اسمها صفاء حضرت ايام سمحيه
    صفاء :الله يرحمها كانت غلبانه وطيبه منها لله حماتها بقي لو كانت ماتت أو عايشه
    اسماء :اي الموضوع
    صفاء :كانت حمات سميحه بتعمل اعمال سفليه والبيت ولع بيهم الغريبه أن لما المطافئ والاسعاف جم مش لقواالا جثتين جثه سميحه وجثه بنتها
    اسماء :طيب صحيح البت كان مسكون ب بسميحه وبنتها
    صفاء :الله اعلم بس احنا دايما بتشوف وحده سودا خارجه من البيت كل يوم بليل وتيجي ناحيه البيت الظالمه اللي في اخر الشارع وبتختفي
    اسماء :فين البيت ده
    صفاء :بلاش يابنتي البيت ده صعب الدخول او الوصول ليه خافي علي نفسك
    اسماء :عرفت مكان البيت وعارفه أن مافيش حل فيه بس قالت يمكن يظهر حاجه فيه
    مصطفي :قولتك البيت مسكون وانتي مصممه اننا نكمل فيه
    وفاء :موتني اعمل اي شي بس رجع بنتي تاني
    مصطفي :ازاي هعمل كده ازاي انتي سامعه الناس كلها بتقول اي
    اسماء :مصطفي :ساعدني اننا نكسر القفل
    مصطفي :نعم انتي بتقولي اي عايزني أضحي بيكم انتوا كمان
    اسماء :لا بس اسمع كلامي وفعلا عملت كده وكسرت القفل اه البيت كام قديم بالعفش بس كان فيه اوضه مقفوله فتحتها لقت مرتبه ورغفين عيش بقالهم يومين مثلا
    اسماء :في حاجه غريبه واحنا لازم نوصل ليها
    وفاء :مش فاهمه فيه اي
    اسماء :احنا لازم نروح البيت المهجور.
    مصطفي :بقولك اي انا مش رايح بيوت وبالنسبه لبنتي انا هعرف أرجعها ازاي
    اسماء :اسمع كلامي بس في حوار ورا الموضوع ده مش هينفع ندخل البيت بليل لازم ندخل الصبح علشان نامن نفسنا برضه
    مصطفي :انا مش هعمل كده
    وفاء :انا معاكي شوفي عايزه اي وانا هعمله
    مصطفي :ومين هيطوعك في كده
    وفاء :روح بنتي وحياتها اغلي مني انا
    مصطفي :مش هيحصل يا وفاء وتاني يوم راحت وفاء لقت البيت مقفول بقفل كتير وسمعت صوت طفله بتبكي
    وفاء :بنتي ده صوت بنتي
    اسماء :مش هينفع ندخل احنا لازم نبلغ البوليس
    وفعلا بلغوا البوليس وجه وكسر القفل ولقاه سميحه وحماتها وطفتلين
    وفاء :ازاي انتو عايشين انا مش فاهمه حاجه وكانت في اوضه جوا بنت متحنطه وكانت محروقه وأعمال كتير وجماجم كتير وحكت سميحه الحكايه
    سميحه :انا كنت بساعد حماتي في الأعمال بتعتها وفيه يوم طلبت مني طلبات اروح اجبها ولما رجعت لقيت حماتي مقباني عالشارع
    سميحه :انتي وافقه كده ليه
    الحما:تعالي عايزكي
    سميحه :خير فيه اي
    الحما خدتها علي البيت المهجور وحكت ليها أن البيت ولع وكان معاها وحده جايه تعمل عمل لطلقيها ولما النار مسكت في البيت حماتها اغم عليها ونزلت البت جري وسمعت صوت سوسن دخلت علشان تلحقها النار مسكت فيهم هما الاتنين
    سميحه : فضلت تصوت بنتي راحت لااااااا
    حماتها :انا هرجعها ليكي تاني بس عايزين جثتها وانتي لو خرجتي من هنا هيتقبض عليكي وفضلت وهما سميحه أن لو جابو عيله صغيره من عمر سوسن لما ماتت ودبحوها الجن والعياذ بالله هيقدر يساعدهم أنهم يرجعوا سوسن تاني
    الظابط :ومين البت الصغيره اللي كانت معاكوا التانيه دي
    سميحه :بنت كانت بتشحت الاول بس حماتي قالت انها اكبر من بنتي واهو نخليها تسعدنا وكانا اي حد يسكن الشقه كنت بعرف ادخل الشقه ازاي وارعب علشان مش عايزه حد يسكن مكانا عالشان الجن عايز البيت
    الظابط :وكنتوا خطفتوا الطفله دي علشان تدبحوها
    سميحه :عايزه بنتي ترجع تاني (وطبعا ده جهل ومافيش اي حاجه من دي )واتحبست سميحه وحماتها وتم دفن الجثه سوسن ووفاء رجعت شقتها تاني بعد ماكان هيجي ليها انهيار عصبي خوفا علي بنتها وفكرت انها تعامل حماتها زي امها وبعد الموقف ده حماتها خافت أنهم يمشوا من البيت تاني وبقت تعامل وفاء كويس وطبعا وفاء شكرت اسماء لان هي السبب في الموضوع ده والبيت اتقفل واتمنع حد يسكن فيه
    تمت

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .