رواية ابنة المطلقة الفصل الرابع 4 كاملة بقلم اماني عنان

رواية ابنة المطلقة الفصل الرابع 4 كاملة بقلم اماني عنان

    رواية ابنة المطلقة الفصل الرابع 4 كاملة بقلم اماني عنان



     

    وقف الشاب التالت وقال وهو بيرفع المطوة في وشها :
    اقلع الترنك دا يلزمني ... البنت حضنت نفسها وخافت جدا،غمضت عيونها وافتكرت امها ايام ماكانت بتدلعها وتلعب معاها كانت شايفه كل حاجة كأنها واقع واللي بيحصل دا كابوس وهتصحي منه ، بتبتسم بهدوء وفي خيالها صورة امها لما كانت بتصحيها تشرب كوباية لبن وتقول لها :
    صباح الخير ي زوزو 
    زينب .. امممم 

    هيام .. اصحي ي آنسة زينب بطلي دلع ..
    تقوم زينب تتمط وتسند ضهرها وتشرب اللبن بنص عين مفتوحه ،ومامتها شغاله كلام وكأنها إذاعة واتفتحت 
    الام ... يالا اصحي عشان تفطروا وتروقي اوضتك عشان هنخرج نشم هوا النهاردة ..

    فتحت بسرعة ،بجد هنخرج ياماما 
    وقف الزمن وايد الاسطي شعبان بتهز فيها بوشه المدور وشنبه الطويل ..
    شعبان. خلاص ياحبيبي مشيوا جربوا اول ماشافوني ..
    زينب مش عايزا تفتح نفسها تفضل هناك عند بيتها وسط دفئ امها وأبوها وشقوة أخوها .. 

    الاسطي شعبان : انت اخرس يابني 
    زينب فتحت وعجبها اوووي أحكام الناس المسبقة اللي بتخليها تلاقي مبررات لهروبها وسكاتها ، قالت في نفسها خلاص من النهاردة انا ولد واخرس وهمشي ورا العطف والايد اللي تطبطب عليا مش الايد اللي تعرفني .. !

    بيضرب شعبان كف بكف وياخد زينب ويمشي .. يتحول الله يارب تعالي يابني زمانك جعان لحد مانشوف فين اهلك 
    الاسطي شعبان نجار عايش لوحده اتجوزمرتين وكل مره يطلق والحد مراته اللي وراه واللي قدامه عنده عقدة من الستات ،نجار له ورشته وبيت بسيط دورين ..
    بقلمي #أماني_عنان 
    ____________________
    ممدوح بيفسح مراته ودخلها مطعم بيقول لها 
    تأكلي ايه ياصباح ؟
    صباح ساكته ومسهمه 

    ممدوح .. وبعدين بقي انا مش خارج مع كرسي 
    صباح .. معاك والله بس نفسي غامه عليا وحاسه أني مش قادره اقعد ...
    ممدوح .. ها تأكلي ايه !

    صباح .. مسكت ورقة المطعم ، ممكن نص فرخة مشوية وسندوتش برجر 
    ممدوح عقد حواجبه وقال .. الاتنين 
    صباح .. انت مستكتر عليا اللقمة 
    مخرجني تذلني ،شكلك بخيل ونقاق 

    سكت ممدوح ثواني وبدأ يحس بالفرق ،صعب اي انسان سواء راجل ولا ست يدخل تجربتين ومايقارنش مابينهم ودائما بيبص للناقصه ومفقود في الطرف الموجود ..
    رد بهدوء ..  وطي صوتك اكيد ماقصدش بس معروف أن الفراخ واجبه والبرجر واجبة تانية خالص ..

    صباح بدلال .. انا عايزا فراخ وابنك طالب برجر 
    ابتسم بسذاجة وقال حاضر ياستي ،هما الحوامل كدا لهم طلبات غريبة ،لكن قوليلي انتي عرفتي منين انك حامل ؟؟
    صباح سابت الورقة من أيدها وقالت .. ها 
    ممدوح .. سمعتي ولا اعيد السؤال 
    صباح .. ايوا بعد تفكير لحظات ،اشتريت أختار من الصيدلية 

    ممدوح .. مش كفاية بعد بكره اوديكي لدكتورة نسا عشان تتابعي معاها...

    صباح بتبلع ريقها وتقول .. مافيش مشكلة 
    هي ولا عملت اختبار ولا تعرف اصلا هي فعلا حامل ولا لا ولكنها كدبة سهله للضحك علي اي راجل ..

    _______________ ****** 

    في المدرسة مني قاعده مع هيام بيتغدوا سندوتشات طعمية وفول خبطت ام سمر جارت هيام ودخلت بزيارة مفاجئة ماكنتش متوقعه خالص 

    ام سمر .. جبتلك عريس ي أستاذة هيام انما ايه لقطة ..
    هيام وقفت اللقمة في بوقها ومني سالت وهي ماسكه السندوتش : عريس ايه ي حجه هيام متجوزة 
    ام سمر ..  كانت خلينا في المهم هو مستني قدام المدرسة ايه رايك تشوفيه هنا ولا في البيت ... وغمزت بعينها 

    بلعت هيام الأكل وقالت .. روحي يام سمر 
    ام سمر .. يووه هو في ايه ؟ حد لاقي عرسان اليومين دول دا ارمل وعنده عمارة ومحلين عيبه الوحيد عنده تلت عيال بس مش مشكلة كله يهون في سبيل الستره ..

    اتعصبت هيام اللي بتدور علي الحرية والراحة ماتخيلتش أن دا هيكون مصيرها زوجة لارمل عنده ربع دستة عيال وينتهي بيها الحال منقبه ومحبوسة في أربع حيطان بعيد عن فلذة كبدها زينب وأحمد ...
    هيام .. طيب روحي دلوقتي وبعد المدرسة هعدي عليكي ..
    مابتحبش تحرج حد وحبت تلم الدور ام سمر شرشوحه ولو حست أن هيام بتستعر منها هتعلي. صوتها وتجرسها في المدرسة كلها ..
    ام سمر .. ماشي .. هستناكي 

    ونزلت تطرقع بشبشبها العالي  علي السلم لابسه عبايه سودا وطرحة حمرا ..
    مني بتبص لهيام باستغراب .. انتي اطلقتي ياهيام ؟
    هيام بدموع خفيفه بتشق طريقها للخدود .. ايوا 
    مني .. ليه ماقولتليش 
    هيام .. مني ارجوكي ماتفتحيش معايا تحقيق ماحسيتش اني عايزا اتكلم ولا قادرة احكي مش عايزا اصعب ع حد ولا حد يقولي غلطانه كان لازم تستحملي ،انا مش حقل تجارب خبرات حد ...

    سابت الاكل وقامت ، غريبة أنها تفكر بالتحضر والتحرر دا وسط المجتمع الاقرب للريفي بشعبيته وفقره ..!!
    مني ندهت عليها .. عموما ياصحبتي لما تحبي تتكلمي انا موجودة وبعدين ماتتحمقيش اووي مانا اهو كملت الخمسة وتلاتين سنة ولسه آنسة شوفتيني اتهزيت ، ولا الهوا يتحرق المجتمع ع اللي فيه المهم الصحة
     ورجعت تاكل ولا كان حصل حاجة ، لحد ماخلصت اكلها ندهن علي عم عثمان ..
    كباية شاي الله يكرمك ي عم عثمان 
    عثمان .. تحت امرك يامس مني 
    بالمناسبة مني مدرسة انجليزي انسة ،قلبوظة ،بيضا وفرفوشة ع طول تضحك حتي وهي بتشكي أو وسط الدموع ...
    ________ #أماني_عنان ___

    رجعت هيام بيتها  ناسية خالص موضوع ام سمر واول مادخلت سمعت صوت راجل في البيت 
    صوت امها مبسوطه .. تعالي ياهيام 
    دخلت بتردد ... مساء الخير 
    الراجل .. مساء الورد .. انا ا. شفيق محامي لكن مش بشتغل في المحاماة 

    بصت ع ام سمر وهي بتبتسم وبوقها مفتوح من الودن اليمين للودن الشمال وفهمت مين شفيق دا ..
    قالت بعصبية .. انا داخله اغير هدومي 
    الام .. اقعدي ي هيام اتكلمي مع الأستاذ شفيق مش هتخسري حاجة يمكن يحصل وفق مابينكم..
    يالا تعالي نعمل العصير ي ام سمر ،غمزت لها وخرجوا بيتمتموا بشويش ..
    ام سمر ، مالها بنتك مش حاطه هنا ليه ،خدنا ايه من المهندسين يعني !!
    الام .. ماتقوليش قدامها اي كلام عن ممدوح ،كانت بتحبه ومازالت بس بتعاند وتقول هو باعني لما اتجوز عليا ..
    ام سمر فتحت بوقها من الدهشه .. ليه هي أطلقت عشان اتجوز بس ..؟

    الام .. لا في تفاصيل تانية اكيد الزوجة بس اللي تعرفها وزي مانتي شايفه مابتحكيش عن التجربة دي خالص ..
    #أماني_عنان ،، هزت ام سمر رأسها ومسكت البرتقان غسلته وبدات تقسمه وتديه لام هيام تعصره ع المعصرة اليدوية ..
    ***** 
    شفيق .. انا تحت امرك في اي سؤال 
    هيام قاعده وباصه ع الباب بالها مشغول مش متخيله أنها بتعيد نفس الكلام تاني ، تكرار مميت ،ريحة التعارف نفسها بتخنقها بتفكر في سرها وتبص علي كرشه الكبير ولون بشرته البرونزيه وتقول  ..

    ودا يتعاش معاه ولا مع جيل الهيمالايا اللي قدامه .. ههههه 
    سأل شفيق فقطع سكاتها ... ايه رأيك لو نتكلم في الشروط ..

    هيام بابتسامه كويس والله ايه بقي شروط حضرتك ..
    شفيق بثقه في النفس ماعرفش جايبها منين ، هكتبلك شقة باسمك وهتعيشي معايا ومع اولادي التلاته والحاجة كبيرة في السن وقعيدة .. وبالمناسبة مش هتحتاجي للشغل بعد الجواز ..

    هيام ... طبعا هو انا مش هتشرف بجوازي من حضرتك دا انجاز كبير تفخر بيه اي ست. .
    اتعدل في قعدته وكمل وهو بيعدل النضارة ويخفي الٱبتسامة .. اخر شرط ودا أهمهم 
    هيام بتشاور بايدها وتهز رأسها فيما معناه كمل كمل ..
    شفيق .. تعملي عملية وتشيلي الرحم انا مش عايز عيال تاني ..

    هيام قامت وقفت وقالت وهي ماشيه ثانية واحده هجيب حاجة وجايه ..
    شفيق حاسس بالإنتصار والسيطرة وبيردد .. باين أنها معجبة بيا ..!
    هيام رجعت بسرعة ومعاها 

    الفصل الخامس من هنا

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .