-->

رواية سلطان الصعيد الفصل الثاني 2 - نور الشامي

رواية سلطان الصعيد الفصل الثاني 2 - نور الشامي

    رواية سلطان الصعيد الفصل الثاني 2 - نور الشامي 




    توقف سلطان عندما وجد هنسه تقف امام رماح فنظرت اليه وسحبت ريناد اليها ثم تحدثت بحده مردفه:  جبل ما تجتله اجتلني بالاول ودي مرت اخوي وهناخدها مش عاجبك روح بلغ عننا. يا ابن البحيري

    القت همسه كلماتها وسحبت ريناد خلفها وذهبت هي ورماح وريناد فوقف سلطان يشعر بغضب شديد فتحدثت عبير بقلق مردفه:  بلاش تعمل حاجه في اختك يا سلطان الله يخليك يا ابني بالله عليك
    سلطان بغضب : انا سلطان البحيري كبير الصعيد واحد زي دا يجي ياخد اختي جدامي اكده غصب عني جسما بالله العظيم ما هخليها تفرح يوم واحد من دلوجتي
    عبير بخوف:  دي اختك يا سلطان بلاش يا ابني بالله عليك
    سلطان بغضب شديد:  انتهينا في الموضوع دا

    القي سلطان كلماته وخرج من البيت اما في بيت رماح كان يحيي يجلس علي الكرسي بأرياحيه يعبث في هاتفه حتي صرخ عليه والده وتحدث مردفا:  يا برودك يا شيخ انت جاعد اكده وسايب اخوك واختك هناك عن ابن عمك لوحدهم
    يحيي ببرود:  مش هيجرب من ماسه ولا هيجتل رماح انا متأكد
    سيد بغضب:  واي ال مخليك متأكد اكده ما هو ضربك لحد ما خلي وشك متشوه اهه
    يحيي ببرود:  صدجني مش هيعملهم حاجه انا متأكد

    جاء سيد ليتحدث ولكن قاطعه دخول رماح وهمسه ريناد فنهض يحيي من علي الكرسي وتحدث بابتسامه مردفا:  حمد لله علي سلامتك يا ريناد ولا اجولك يا مرت اخوي
    ريناد بحزن:  الله يسلمك يا يحيي تسلمني
    رماح بضحك:  فين الحفله ال جولتلنا عليها

    كان يحيي سيتحدث ولكن قاطعهم صوت سلطان الحاد فأنصدموا الجميع وتحدث سيد بقلق مردفا:  اهلا يا ابني اتفضل
    رماح بحده:  خير جاي تباركلنا في بيتنا صوح
    سلطان بحده:  لع جاي اجيب لمرتك ورثها من دلوجتي مبجاش ليها صفه عندنا وبيتنا محرم عليها
    ريناد بصدمه:  لع بالله عليك يا اخوي

    اخرج سلطان شيك بـ 30 مليون جنيه ثم وضعه علي المنضده وتحدث بحده مردفا:  مبروك يا عروسه
    همسه بحده:  الله يلارك فيك يا ابن البحيري ومتنساش تيجي فرحي الاسبوع الجاي بصفتك ابن عمنا وكبير الصعيد

    انصدم سلطان عندما سمع كلماتها فألتفت اليها مره احري وتحدث بحده مردفا : نعم فرحك؟؟
    يحيي بمرح:  طبعا هتبجي عروسه بجا وهنعمل واكل وحلويات ابجي تعالي مع انك لسه ضاربني بس مش مهم انت تبجي ابن عني برده الله يرحمه بالرغم انه كان محترم بس معرفش يربيك
    سلطان بغضب:  الزم حدودك واتكلم زين بدل نا جسما بالله هجتلك مكانك
    يحيي بتحدي:  يلا تعالي اجتلني
    سيد بعصبيه:  بس يا يحيي اسكت بجا .... وانت يا سلطان الفرح يا ابني كمان اسبوع هات الحجه وتعالوا نوروا الفرح وولاد عمك كلهم هيجوا

    نظر سلطان اليهم بضيق شديد ثم تحدث ببعض الهدوء مردفا: هاجي ان شاء الله الف مبروك

    القي سلطان كلمانه وذهب فجلس يحيي مره اخري واخذ يلعب في هاتفه اما عن رماح اخذ ريناد وصعدوا الي غرفتهم عن همسه صعدت الي غرفتها واخذت تبكي بشده وهي تتذكر
    فلاااش باااك

    وقفت امامه بصدمه وهو يتحدث ختي انفزعت عند سماعها هذه الكلمه
    سلطان بعصبيه : انتي طالج
    همسه ببرود :  وبعدين يا ابن عمي عادي انت متهمنيش اصلا ال يبعني ابيعه واكسب فيه كمان
    سلطان بغضب شديد:  جسما بالله يا همسه ما هخليكي تعيشي مبسوطه في حياتك علشان تبجوا تخططوا تسرجوا فلوسنا بعد اكده
    همسه بغضب : فلوووس اي احنا كمان عندنا فلوس ولا ناسي يا ابن عمي ايوه فلوسك اكتر بكاير مننا بس احنا مش فقرا وافضل اكده امك زارعع في دماغك المره والغل وان كل الناس حراميه لحد ما نخسر كل حاجه انا بكررررهك يا سلطان بكرهك

    فلااااش باااك
    فاقت همسه من شرودها علي صوت طرقات الباب فأذنت للقادم بالدخول ووجدته يحيي فتحدثت بابتسامه وهي تمسح دموعها مردفه:  تعتلي يا حبيبي ادخل
    يحيي:  كنتي بتعيطي ليه يا جلبي
    همسه : لا يا حبيبي مش بعيط ولا حاجه
    يحيي بجديه:  عايزك تعملي فرح انتي ومحمود بره الصعيد وبفكر اجول لأبويا الحكايه دي
    همسه بدهشه:  ليه يعني ما احنا هنعمله اهنيه وسط اهلنا
    يحيي بجديه :  الفرح دا مش هيتم طول ما هو اهنيه يا همسه وانا متأكد
    همسه:  لع يا يحيي هيتم وهيتعمل اهنيه ولو جصدك علي سلطان فهو حر يعنل ال يعمله ميهمنيش

    اما عند سلطان كان يجلس في غرقته وبيده كأس من المشروب فدخلت عليه عبير وتحدثت بحده مردفه:  شايف ان في راجل يشرب اكده انت بتغيب عقلك مش بتنسي الزفت ال بتشربه دا بيخليك مش طبيعي ومبتعرفش تسيطر علي نفسك بسببه
    سلطان بضيق:  مش هبطله انا اكده ومش هتغير

    تنهدت عبير بضيق وخرجت من الغرفه فأخرج سلطان هاتفه وتحدث مردفا:  عنلت ال جولتلك عليه ... طيب انا جاي دلوجتي

    اغلق سلطان الهاتف وذهب من البيت اما في مكان اخر وبالتحديذ في احدي الشقق الفاخره وقفت هنسه تكسر كل شؤ امامها والحراس،يقفون بأستسلام فمهنتم تمنعهم ان يقتربوا منها حتي دخل سلطان فجأه فنظرت همسه اليه وتحدثت بغضب شديد مردفا:  ايووه بجا جولوا اكده البيه هو ال جالكم تخطفوني مش مكسوف من نفسك وانت باعت ناس يخطفوا بنت عمك للدرجادي مبجاش عندك احترام

    اشار سلطان للحراس بالخروج ثم اقترب منها وتحدث بغضب مردفا:  انتي بتاعتي وهتفضلي بتاعتي مهما حوصل مش معني اني طلجتك انك تتجوزي واحد تاني انا محدش ياخد مني حاجه تخصني

    نظرت فرحه اليه بغضب شديد ثم صفعته علي وجهه بقوه فسحبها سلطان الي احدي الغرف ودفعها علي الفراش ثم مزق ثيابها ووووووو

               الفصل الثالث من هنا

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .