رواية دموع القمر الحلقة الحادية عشر 11 كاملة - زهرة الهضاب محمد

رواية دموع القمر الحلقة الحادية عشر 11 كاملة - زهرة الهضاب محمد

    رواية دموع القمر الحلقة الحادية عشر 11 كاملة - زهرة الهضاب محمد










    قد تكون: قبلت موهاب لقمر الخط

    الفاصل مع آنها كانت عفوية وبدون قصد :منه ولا :منها لكنها جائت في

    الوقت الخطاء ليس بسبب الفبلة في: حد ذاتها: بل :بسبب من شاهد القبلة وقد تشتعلت نيران الغيرة

    والحقد بداخلها آكثر فا آكثر موهاب: يحاول التكلم لكنه صمت

    آمام: عيون ..عمه الغاضبة والتي كانت تقدح الشرر
    رضوان نحن لسنا في آمريكة حتا تقبل هكذا بنات الناس بدون خجل ولا إحترام
    شمس
    وهي تلك الساقطة تتدعي العفة والعفاف وهي مجرد ساقطة
    موهاب
    وآنتي ماذا ياآنسة
    شمس الملاك لا تسبي
    قمر فليس لها ذنب

    آنا من قبلتها وعلى فكرة ياعمي آنا
    لا آفعل هذا في آمريكة ولا في غيرها آنا آعرف الآحترام جيدا لكنه
    الحب آلم تجربه من قبل يفقدك البصر والبصيرة وآنا ياعمي عاشق لقمر وآقد طلبتها منكم آمام الجميع لكنكم لم تردو لي جواب وها آنا آوعيد طلبي من جدبد عمي آنا آطلب يد بنتك قمر لتكون زوجة لي فما ردك رضوان ينظر إلى شمس التي تومبئ له برفض وإلا رضوان بين نارين وخطيارين من جديد من يخطار قمر ولا شمس في الماضي خطار شمس وآمها وتخلا عن قمر ولزهراء اليوم هاهوى يقف في نفس الموقف فمن يخطار
    موهاب عمي مابك جوابك لو سمحت رضوان لا ليستو موافق ولن آوافق إذا إردت الزواج من بنتي تزوج شمس قمر لا هى غير مناسبة لك موهاب لماذا لا ولماذا لا تناسبني قلت لك آنت آحبها حب حب ياعمي وليس مجرد كلام آو إعجاب
    وانتا تقول غير مناسبة لي لماذا غير مناسبة رضوان قمر ليست من مستواك هي بدوية لا تفهم في التحضر ولافي المجتمعات الراقية
    خوذ شمس تناسبك آكثر
    موهاب هل آنتا جاد آطلب منك قمر
    وتقترح عليا شمس هل آنتا مثل له
    نعم آنتا مثله رضوان مثل من موهاب مثل جدي لا تهمكم المشاعر ولا الآحاسيس:بل المصلحة لكن مامصلحتك من آنت من إبعادي عن قمر وتزويجي لشمس هما بناتك: كلتيهما من صلبك لماذا تحاول إبعادي عني قمر
    وتقربني من شمس لماذا رضوان ليس عنده جواب لهذا لكن هناك من لديه لآنني إبنت البدوية التي تخلا عنها في الماضي وعاد ليتخلا
    عنها اليوم آنا إبنت البطة السوداء كما يقول المثل صح آنا بنته لكن هذا طالمة لا تتعارض هذه الآبوا مع مصالحه ومع مصالح إبنته المددلة شمس طالة شمس توريدك
    لنفسها آنا ليس لي مكان ويضحي بي من آجلها آليس هذا صحيح ياآبي
    شمس ما آوقحك لقد عدتي بعدما فعلته يا ساقطة قمر بل آنتي المنحطة يامن تسعين خلف من يرفضك آليس عندكي كرامة ولو القليل شمس. قذرة: ومنحطة مثل آمك
    قمر لا تذكري آمي بسؤ وإلا والله لن يكفيني فيك مسح البلاط بيك
    يامتعجرفة
    رضوان يصرخ هووووش ولا كلمة
    هل آنا خيال آنا آقف هنا آحترما وجودي لن تتزوج ولا واحدة منكما
    بيه شمس تصرخ لا لا آنا والله لن آتزوج بغيره بينما قمر قررت الصمت وترك الرد لصاحبه هوى المعني بهاذا موهاب ياشمس آنتي جميلة جدا بل آنتي فاتنة لكنك لم
    لا تنتبهين لهاذا
    آنتي حلم آي شاب لكن ليس آنا آسف
    شمس وهى تبكي لكنك حلمي

    الوحيد لا آوريد غيرك والله لقد كنت في نتضارك منذ زمن لماذا

    ترفض فهم الآمر موهاب آسف الآمر ليس بيدي شمس لكنك كنت معجب بي من قبل قلت لي هاذا

    عدة مرات على الواتساب وغيره

    لقد تغيرت بعدما لتقيت بهذا البدوية العينة موهاب ليس لقمر دخل في هذا معها آوبدونها لن آتزوجك بصراحة لقد عرفت مثلك
    الكثير وتعودة عليهن فتيات

    متحررات ليس عندهم حشمة ولا يحترمن آحد آنا آوريد فتاة مختلفة خجولة طيبة فيها الآنوثئ

    متجذرة. فتاة نادرة مثل جوهرة ثمينة غير مستهلكة ولم يصل لها آحد من قبل (نعم للآسف هذا تفكير كل الرجال يحب ويعشق

    ويعرف الكثيرات من النساء لكنه عندما يقرر الزواج يبحث عمن لم

    تعرف قبله راجل تب لهكذا تفكير هذا تحقير للمرآة وللحب نفسه لماذا تتلاعب بقلوبهنا طالمة تفكيرك هكذا موجه لفتاة معينة )
    قمر سمعت آخر كلامه وقبل ما ترد
    شمس ردت عليه قمر حق هكذا تفكيرك تستحقر من وهبتك قلبها

    بدون سبب تهين من قالت لك

    آحبك حبيبي تبا لك والكل منهم

    على شاكلتك وآنا لن آقبل بواحد تلاعب بقلوب الكثيرات وجاء عندي مدعي العفة

    وغادرت القصر ناقمة وصاخطة عليه وفعل رضوان مثلها ولم يجد معه غير شمس ترمقه بعيون

    ناعسة ملاء بدموع والآنكسار تب للحب الذي يكسر شموخ المحبين

    ويذل عزيز القوم ويجعل منه ينسا
    قدره وشائنه آمام سلطان الحب
    موهاب يتركها ويصعد لجناحه

    الخاص مستغرب من كلام قمر التي كانت توضب آغراضها لراحيل
    في جناح الجد فاطمة ياسعيد با الله عليك دهم وشائنهم
    لقد تغير الزمان نحن عشنا حياتنا وهذه حياتهم دعها لهم يعيشونها كما يشائون

    سعيد لا إبدا لقد تعبت وضيعت عمري محاول بناء هذه الآمبرطورية ولن آسمح لثلا من الآولاد بتدميرها فاطمة آولاد هل من تجاوزت آعمارهم الآربعين

    مازلت تراهم آولااد سعيد نعم هم كذالك يافاطمة الممالك لم تبنا بلحب والحنان. بل بنيت بلحديد
    والنار القسوة تولد القوة والصبر

    فاطمة نعم تلك ممالك آما هذه عائلتك وهائولاك آولاادك وليسو
    رعياك سعيد وهوى يرفع عصاه وبهدد بها آما آن ويطيعون آمري آو
    العصا لمن عصا
    هذا العجوز لطاغية
    في غرفة آحمد نسرين تنتحب ومعها حق زواج الزوج على زوجته
    ليس سهل فمبالك يتزوج سلفتها التي كانت بينهما حرب مشتعلة نسرين والله لن تزوجها إلا على جثتي آحمد قولي هذا الوالدي
    وليس لي نسرين ماذا تعني هل آنتا موافق تتزوجها آحمد لم آقل هذا
    نسرين بلا قلت طالمة حولت الآمر لعمي هذا يعني زواكم موئكد تعرف والدك لن يتراجع عن كلامه آحمد وماذا آفعل له
    تعرفينه لو رفضت ممكن يحرمني من كل شبئ حتا ممكن يطردنا من
    القصر إذا تتحملي العيش في الفقر
    حسنن سوف آذهب إليه على الفور
    وآقول له لا آنا آحب زوجتي حبيبتي ولن آتزوج عليها نسرين تصمت آحمد يقوم وهوى يدعي الذهاب لوالده نسرين تمسكه توقف آحمد لماذا دعيني آذهب له وآقف
    في وجهه آنتي حياتي لن آتزوج عليكي الفقر آهون عليا من دمعة تنزل من عيونك
    نسرين لالا لن آبكي بعد الآن ومسحت دموعها قائلة له تزوجه لكن بشرط آحمد يبتسم بخبث نعم
    ماهوى شرطك نسرين زواج على ورق فقط إياك آن تلمسها عدني آحمد حسنن موافق
    هل المال عندهم آهم من الحب
    نعم هوى كذالك في هذا القصر العين كل شي يباع ويشترا
    حتا المشاعر
    في مكان ثاني سامح لقد قالت لا وااااو إبتهال لقد رفضتك وآنتا سعيد بهذا سامح نعم سعيد قمر ليست مثل غيرها آعجبتني قوتها
    وشجاعنها شهيرة نعم والله قمر الند الوالدي المستبد لكنها لن تغير
    ماحفرته السنين
    في الملحق رضوان يدخل يجد قمر
    على وشك المغادرة رضوان إلى إين قمر للبداية التي جائت منها
    و

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .