رواية كارثة اصبح زوجي الفصل العاشر 10 والاخير كاملة - نور زيزو

رواية كارثة اصبح زوجي الفصل العاشر 10 والاخير  كاملة - نور زيزو

    رواية كارثة اصبح زوجي الفصل العاشر 10 والاخير  كاملة - نور زيزو 






    تصدم امانى عندما ترى صورته فالجرايد يتحدثون عن رجل اعمال
    فكيف يكون رجل اعمال او مدير شركه هو يسكن فهذا الحى او القريه
    تاخد الجريدة وتطلع لغرفه
    تبكى بقوة وهى تنظر لصورته فالجريده تفتح الدولاب وترتدى ملابسها وتجلس تنتظره

    يدخل السطح وهو يمسك بوكيه ورد جميل لها وشيكولاته
    يفتح باب الغرفه ويجدها تجلس على السرير وهى ترتدى بنطلون جينز وقميص ابيض وجاكيت وشعرها منسدل على كتفها وظهرها

    حسن : لابسه كده ليه انتى خرجتى من ورايا

    امانى بغرور : مش عيب رجل اعمال يسبلى 50جنيه بس

    حسن بارتباك: بتقولى ايه

    تقف امانى وهى تاخذ التابلت بيديها والجريدة

    تخبط الجريدة بصدره

    امانى : لايق عليك الدور اوى

    حسن يمسك معصمها: امانى

    امانى: اول مرة اعرف ان اسمى زباله كده

    حسن: طيب هفهمك

    امانى: لا تفهمنى ولا افهمك انا عند بابا ورقه طلقى توصيل

    وتتركه وتخرج من الغرفه

    يسقط منه بوكيه الورد على الارض والشيكولاته تنتشر بكل مكان

    تعود للمنزل وتطلع غرفتها وتغلق عليها

    الام : امانى افتح ....طب فهمنى فى ايه

    يطلع ادهم ويدق الباب عليها

    ادهم : امانى افتحى

    تفتح امانى بقوة وتمسك ادهم من معصمه

    امانى بعيط: ليه ليه

    ادهم : هو ايه اللى ليه

    امانى: ليه كدبت عليه انت كنت عارف انه مش فقير كنت عارف انه رجل اعمال ليه ليه ليه يابابا لي.....

    وتسقط مغمى عليه يحملها والدها لسريرها وياتى لها الدكتور

    ادهم: طمنى يادكتور

    الدكتور : مفيش حاجه اطمن ده مجرد هبوط عشان مفطرتش بس

    ادهم: يعنى هى كويس

    الدكتور: اه

    ادهم :طيب

    الدكتور :سيبوها ترتاح

    ادهم :حاضر

    يعود حسن لمنزله مكسور يتالم لفراقها فهو يحبها بقوة يطلع لغرفته ياخد دوش وينام من التعب

    يمر اسبوع وامانى لم تحدث والدها

    يدخل ادهم غرفتها

    ادهم: امانى

    امانى : خير كدابه جديدة

    ادهم : اتكلمى كويس

    امانى : نعم

    ادهم : ممكن افهم انتى زعلانه من حسن ومصرة على الطلاق ليه

    امانى: يعنى مش عارف انه كادب

    ادهم: بس عمل منك بنى ادمه خليكى تتحملى مسئوليه غيرك للاحسن

    امانى: يعنى عايز ايه

    اددهم: حسن بيحبك يابنتى

    تصدم عندما تعلم انه يحبها

    امانى بصدمه: بيحبنى

    ادهم: اه روحيله يابنتى لو عايزة وبتحبيه

    تخرج امانى بسرعه من غرفه تركض على السلم بقوة وهى غير مصدقه انه يحبها فقط من يحب هو من يسامح تركب سيارتها بقوة وهى حافيه القدمين تصل لفيلاته تدق الباب

    الخادم : ايه خدمه

    امانى: حسن هنا

    الخادم : اه انتى مين

    امانى: هو فين

    مدحت: فاوضته اول اوضه يمين

    تطلع بسرعه دون كلمه تفتح الغرفه وتدخل لم تجده وتسمع صوت المياة فالحمام تجلس على السرير تنتظره
    يخرج وهو يرتدى بنطلون وصدره عارى وتظهر عضلاته
    يصدم بوجودها
    تقف وتركض له بقوه وتقف امامه وتضع يديها على رقبته

    امانى: بحبك

    حسن : ها

    تضع شفتيها على شفتيه وتقبله بقوة اول قبله لهم تحمل جميع معانى الحب الحقيقى
    يلف هو يديه حول خصرها ويبادلها القبله ويفصل القبله طلبا للهواء

    حسن: بحبك

    امانى: وانا بموت فيك

    يضمنها لصدره ......

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .