-->

رواية انا داليدا الحلقة 13 الثالثة عشر - نسمة مالك

رواية انا داليدا الحلقة 13 الثالثة عشر - نسمة مالك

    رواية انا داليدا الحلقة 13 الثالثة عشر


    ..أقتحمتنى بعشقك..
    أفقدتنى صوابى..
    لا أعلم كيف و متى؟؟!!
    أصبح قلبى ينبض بعشقك..
    ..
    بقلبى انت..
    بفكر وبالى انت..
    وبروحى أفديك انت..
    لأنك أصبحت الأن..
    ..
    بدمائى انت..
    /////////////////////
    ..
    تحبها كأبنتها..
    ..
    تمسد على شعرها الحريرى القصير بحنان بالغ..



    شارده فى ذكريتها المؤلمه..
    قبل 4سنوات..
    فلاش بااااااااااااااااك..
    تحدث شقيقتها بالهاتف المقيمه بلندن..
    ..
    عاليا: بغضب..ياناريمان افهمى بنتك نفسيتها بتسوء كل يوم أكتر..
    وانتى وابوها معظم وقتكم فى الشغل وهى لوحدها..
    لا عندها أصحاب ولا انتو وقتكم يسمح تجبولها أخوات..
    لحد ما البنت فقدت النطق من كتر القاعده لوحدها..
    ناريمان:بملل..اعملها ايه انا يا عاليا..
    عاليا:بزهول..تعمليلها ايه!!
    دى بنتك الوحيده..
    تعملى اى حاجه وكل حاجه علشان ترجع تتكلم تانى..
    لتلتمع عينها بالدموع وتكمل بتأثر واضح..
    قلبك مش واجعك عليها..
    طيب موحشكيش صوتها..
    ياقلبك القاسى يا ناريمان..
    دا انا خالتها وقلبى مفطور عليها وهموت واسمع صوتها تانى..
    ناريمان:بنفاذ صبر..بصى انا لقيت حل هوديها مصحه خاصه وهناك هيهتمو بيها جدا وانا وابوها هنزورها من وقت للتانى..
    لتصرخ عاليا بغضب وجنون..



    عاليا:ياجبروتك وقسوتك..
    للدرجاتى الفلوس عمت قلبك..
    لتأخذ نفس عميق وتتحدث بأمر وأصرار شديد..
    ابعتيلى جيسى يا ناريمان..
    انا أولى بيها من المصحه اللى عايزه ترميها فيها..
    ناريمان:بفرحه..بجد يا لولو..
    اموووووووه ميرسيى بجد..
    هحضرلها أوراق السفر وأكلمك اعرفك طيارتها امتى..
    ويله سلام دلوقتى يا روحى عندى ميتنج مهم..
    ..
    نهايه الفلاش باااااااااااااك..
    ..
    صوت بكاء مكتوم أنتشالها من شرودها..
    لتنتبه ليجيسى الباكيه بنحيب شديد..
    عاليا:ببتسامه من بين دموعها..بس ياحبيبه خالتك متعيطيش..
    لمار وداليدا بخير الحمد لله..
    الأصابه جت فى كتفهم..
    ..
    تكورت على نفسها بوضع الجنين تبكى بصمت..
    تفكر فى من عشقه قلبها..
    هى تريده هو فقط الأن..
    تريده يحتويها داخل أحضانه..
    يهمس لها بكلمات تطمئن قلبها..
    يخبرها ان كل شئ سيكون بخير..
    يخبرها ان صديقتها وشقيقتها لم يصيبهم اى أذى..
    لتغمض عينها ودموعها تهبط بغزاره..
    لتقترب منها عاليا وتحتضنها بحب..
    وتهمس لها بكلمات تحاول بث الطمئنينه بقلب جيسى..



    وقلبها ايضا..
    ////////////////////
    ..
    تحتضن شقيقتها وتربط على ظهرها بحنان..
    دولت:بصدق..واحشتينى يا بت يا داليا..
    داليا:ببتسامه من بين دموعها..وانتى يا حبيبتى والله واحشتينى..
    لتبعدها دولت بعنف وتتحدث بغضب مفاجئ..
    دولت:ولما انا واحشتك يابت مبتسأليش عنى ليه..
    دا انتى يا &**&كأنك ماصدقتى انى خرجت من بيتك..
    لتتسع اعين داليا بذهول وتتلفت حولها لتتأكد ان لا يوجد احد استمع هذا اللفظ البذئ التى القته شقيقتها عليها الأن..
    داليا:بغضب مصتنع..انتى ايه يا وليه لسانك دا..
    مش هتبطلى ألفاظك دى بقى..
    فاكره نفسك فى البيت ياوليه..
    لتصمت دولت قليلا وعلى وجهها غضب طفولى..
    وتتحدث ثانيه بدموع تلمع بعيونها..
    دولت:هما أتأخرو جوه ليه كده..
    داليا:بوجع ودموع بدأت بالهبوط مره اخرى..
    بنتى عندها أنيميا حاده..
    ادعلها يا دولت من قلبك ربنا يسترها معاها ويعديها على خير..
    لينتبهو لقدوم الشباب..
    ويتحدث عمار بقلق ورعب ظاهر على وجهه..
    عمار:محدش خرج طمنكم..
    داليا:بتنهيده تعب..لسه يابنى لسه..
    دولت:بتسائل..انتو اتبرعتو بالدم ولا لسه..
    لتكمل بدموع..
    البت عندها انيميا حاده واكيد هتحتاج دم كتير خدونى اتبرع معاكم انا خالتها واكيد فصيله دمنا واحد..
    عمار:اطمنو انا واحمد ومصطفى ومحمد اتبرعنا..
    ليتحدث احمد بستعجاب..
    احمد:تخيل يا عمار الاوضه اللى كانت مقفوله دى كان بيتبرع فيها الراجل اللى كنت بتتخانق معاه..
    ليردد عمار بغضب ممتزج بالزهول..
    عمار:تقصد قاسم؟؟



    احمد:بتأكيد..ايوه هو..
    ليصمت قليلا..
    اتبرع بأسم لامار الشناوى انا سمعت الممرضه وهى خارجه بأكياس الدم بعد ما هو خرج وادتهم لممرضه تانيه وقالت انهم بأسم اختك..
    ليتنفس عمار بغضب واضعا يده على جبهته..
    ليتحدث بهدوء موجها حديثه لداليا وشقيقتها..
    انا هستأذنكم ثوانى وهرجعلكم..
    ليهم أحمد بالحاق به..
    ليوقفه عمار بيده..
    خليك معاهم يا احمد انا مش هغيب..
    ////////////////////
    ..
    بغرفه مدير المشفى..
    يدخل بخطى واثقه..
    قاسم:برزانه..انا قاسم الأسيوطى..
    ليهب مدير المشفى واقفا..
    ويتحدث بترحاب شديد.
    المدير:يا اهلا وسهلا يافندم..
    المستشفى نورت..
    اتفضل استريح ياقاسم باشا..
    خير ياباشا فى حد هنا يخص سياتك..
    قاسم:بهدوئه المعتاد..لمار الشناوى..
    المدير:حضرتك تقصد..المهندسه لمار اخت الظابط عمار الشناوى..
    ليحرك قاسم رأسه بنعم..
    ليكمل المدير ببتسامه..
    اطمن سعدتك انا متابع معاهم من جوه أوضه العمليات..
    والحمد لله الرصاصه مصبتش العضم..
    والدكاتره خرجوها..
    وعاملو اللازم لأنها طلعت عندها سيوله فى الدم..
    بس اطمن هى الحمد لله بخير وموجوده دلوقتى فى غرفه الأفاقه..



    قاسم:طيب وخطيبه عمار اللى جت معاها..
    ليظهر التوتر على وجه المدير ويتحدث بأسف..
    المدير:للأسف خطيبه عمار باشا عندها انيميا حاده جدا والرصاصه دخلت فى عضمه الكتف..
    وكانو لأزم يكسرو عضمه الكتف علشان يتمكنو من أخراج الرصاصه..
    وفى الحاله دى كان لازم نعقم عضم الحوض علشان لو أحتجنا ناخد منه عضم..
    بس الحمد لله الدكاتره خرجوها بأعجوبها..
    لكن طبعا هتاخد وقت طويل على ما العضم يرجع لوضعه الطبيعى وتقدر تحرك كتفها ودراعها بطريقه صحيحه..
    وانا صرحت عمار باشا بالكلام دا وهو بيتبرع فى بنك الدم..
    ليغمض قاسم عينه بعنف وغضب..
    ليرفع عينه مره اخرى ويتحدث بأمر..
    قاسم:عايز أدخل للمهندسه لمار غرفه الأفاقه..
    ليرفع أحدى أصابعه ويتكلم بتحذير..
    بس مش عايز اى حد يعرف حتى عمار نفسه..
    المدير:بتوتر..احححم تدخلها ازاى يا باشا دا ممنوع..
    لينظر له قاسم نظره ارعبته..
    ليكمل المدير بخوف..
    طيب اتفضل معايا انا كنت هعمل مرور عليهم حالا..
    بس خلينا نتعقم الأول وبعد اذنك هتلبس لبس العمليات..
    ////////////////////
    ..
    داخل غرفه الأفاقه..
    اخبروه ان شقيقته أمامها دقائق وتدخل غرفه الأفاقه..
    قلبه ينبض بعنف..
    جسده يرتجف بشده..
    ليقترب بخطى واسعه من سريرها..
    وأخيرا ألتقط أنفاسه بعدما لمحها..
    جلس على ركبتيه..
    ممسك بيدها المنغرس المحلول قبلها برفق..
    وتحدث من بين دموعه بتوسل ورجاء..
    عمار:افتحى عنيكى يا قلب عمار..
    تسمع صوته وكأنها بحلم..
    صوته بعيييييييد للغايه..
    بين الوعى واللا وعى هى..
    ليهمس لها مره أخرى وهو يقبل جبهتها..
    داليدا يا قلب عمار..
    افتحى عيونك واحشونى..
    استجابت لنداءه أخيرا..
    وبتعب وبطئ فتحت عينها تبحث عنه بها..
    وحركت شفاتيها هامسه بأسمه هو..
    داليدا:بضعف..ع م ار..
    ابتسم هو ودموعه أغرقت وجهه ولحيته نزولا لوجهها هى..



    وتحدث بلهفه شديده وهو يمطر جبهتها ووجنتيها بسيل قبلاته..
    عمار:ياعيون وقلب عمار انا هنا يا روحى..
    ////////////////////
    ..
    بغرفه العمليات..
    ارتدى ملابس العمليات كأنه طبيب..
    عدى كل الحدود والممنوع ايضا..
    ودخل لها غرفه العمليات بعدما انتهو الدكاتره من تضميم جرحها..
    نظر لها طويلا..
    اخيرا اقترب من وهمس بأذنها..
    وهى ايضا بين الوعى واللا وعى..
    قاسم:هرجعلك تانى..
    نهى جملته وقبلها قبله عميقه بجانب شفتيها..
    لتفتح عينها بضعف وتنظر له ببتسامه وتغمضها مره اخرى..
    ////////////////
    ..
    تحجج بجلب المياه..
    واتجه بالطابق الذى به غرفتها..
    وقف ونظر حوله وجد ممرضه قادمه ركض نحوها وهمس لها ببعض كلمات مع اعطاءها مبلغ من المال..
    لتبتسم الممرضه وتتجه نحو غرفتها..
    ووقف هو بجانب بعيد ينتظرها..
    ////////////////
    ..
    تنام بعمق داخل حضن خالتها..
    لتنتفض على خبط الباب ودخول الممرضه..
    لتربط عاليا على ظهرها فتعود للنوم ثانيه..
    لتتحدث بعمليه وهمس..
    الممرضه:مدام عاليا انسه لامار الحمد لله بخير وهتخرج حالا من العمليات..



    عاليا:بفرحه ولفهه..الف حد وشكر ليك يارب..
    طيب وداليدا..
    الممرضه:بخير هى كمان الحمد لله..
    اطمنى..
    لتتحرك عاليا بهدوء من جوار جيسى النائمه..
    وتتحدث للممرضه برجاء وهى تعطيها بعض المال ايضا..
    طيب لو سمحتى هروح اطمن عليهم..
    خلى بالك منها على ما ارجعلك..
    الممرضه:بفرحه..حاضر عنيا..
    لتخرج عاليا وتخرج خلفها الممرضه وتشاور له..
    ويأتى هو سريعا ويدخل للغرفه..
    لتوقفه الممرضه وتتحدث بتحذير..
    الممرضه:بسرعه يا استاذ لو سمحت لحد من الدكاتره يمر..
    احمد:بستعجال..5 دقايق بس..
    ليدخل سريعا ويغلق الباب خلفه..
    ويقترب منها بقلب ينبض كالطبول..
    وهى نائمه كطفله صغيره..


    الحلقة الرابعة عشر من هنا

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .