-->

رواية سلفتي الجميلة الحلقة السابعة كاملة - اماني عنان

رواية سلفتي الجميلة الحلقة السابعة كاملة - اماني عنان

    رواية سلفتي الجميلة الحلقة السابعة كاملة - اماني عنان


    -ازاي جوزي اللي سافر ماكملش شهر مات في الغربة وهو لسه مكلمني أمبارح ؟
    عزة بتضحك بهستيرية غريبة وصوت صاحب جوزها بيقولها أنه مات فعلا كان ردها بتعجب واندهاش مش مصدقه كمل وهي واقفه زي الصنم :
    -هو كلمك امبارح فعلا قبل مايروح الشقة اللي كان فيها ..
    عزة : قولي ازاااي
    بصوت عالي وعصبي بتصرخ في وشه
    المتصل : انا اسف مش هقدر مالوش لزوم
    عزة : من حقي اعرف انا مراته وام ولاده
    المتصل : يامدام عزة اذكروا محاسن موتاكم
    كلامه رعبها رجعت لورا وقعدت علي أول كرسي قابلها وقالت بثبات :
    -اتكلم انا مش هرتاح غير لما اعرف جوزي مات ازاي ؟؟
    المتصل : حاضر
    فلاش باك من خيال المتصل صاحب رمضان
    لما خبط رمضان علي باب الشقة فتحت له ست كويتية جميلة جسمها مليان شويه وذات انوثه طاغية ،خصيلات شعرها شقراء من الأطراف الي منتصف الرأس لابسه روب ستان أزرق وفيه ورد احمر خفيف قالت له :
    -ثواني اجيبلك الحساب
    دخلت وفضل رمضان علي الباب واول ما اتاخرت دخل وراها وفجأة الشقة ولعت ولما الشرطة جت والمطافي لقوا جاكت رمضان اللي فيه كل اوراقه مرمي في الصالة والحريق منتشر في الحمام والمطبخ بسبب سخان الغاز اللي حرق جسم رمضان العريان ومش باين له أي معالم سوي بعض معالم ذكورته الحرجه …
    البوليس جه فورا لمكان السكن وقالي أنه مات وهيدفن في الكويت نظرا لظروف الحريق وتشوه الجثة ..
    عزة : لا والله يعني لاقوه عريان … كويس
    المتصل :انا مضطر اقفل وتحت امركم في اي حاجة أو معلومات تانية
    عزة : شكرا .. مع السلامة
    واقف ربيع سامع كل حاجة ونجوي لسه جوا بتتشفي في حماتها .. كملت عزة كلامها في سرها وهي بتخبط علي رجلها :
    -ليه يارمضان ليه تخوني دا انا حبيتك واخلصت لك ،ياراجل دا انت ماكملتش شهر امال لو هتقعد سنة زي باقي الرجالة هتعمل ايه ؟؟
    ربنا يجحمك.. منك لله
    ربيع مش عارف يسكتها ولا يسند نفسه ازاي قال لها بتماسك :
    ربيع :هدي نفسك جوزك لسه دمه مابردش
    عزة : ماتقولش جوزي قول اخوك اللي بينا انتهي خلاص من اللحظة دي
    اشرف دخل يجري من برا ،
    ماما ماما كلمتي بابا
    عزة : لا ماتصلش ولا هيتصل .. بتمسح دموعها بقوة واستعداد لمعركة صعبة مكتوب عليها تخوضها لوحدها من غير جوزها وحب عمرها ،مضطرة تربي عيالها وتصرف عليهم قامت وقررت تاخد امل وأشرف وتمشي ،،
    القصة بقلمي أماني عنان
    ________________________
    بسمة اخت رمضان ماتعرفش خبر موت أبوها حملها صعب وامها خافت عليها وحذرتهم ماحدش يكلمها لأن دي تالت حمل لها وسقطت مرتين قبل كدا رن تليفونها واول مافتحت بدأت الافعي في بخ سمها :
    -الو
    بسمة : ايوا ازيك يا ماما
    نجوي : هههههه انا مش ماما بس هي اللي قالتلي اكلمك
    بسمة : خير ي نجوي
    نجوي : هو مش خير بس لازم تعرفي ،مايصحش اخبي علي عمتي حاجة زي كدا
    بتتكلم قدام حماتها اللي مش قادرة تنطق وتمنعها عماله تزوم وتمد في ايدها ونجوي متجاهلها تماماً وعماله تتكلم عايزا تخرب علي بسمة وتخليها تخسر جنينها عشان تبقي عاقر زيها ومالهاش عيال
    -بسمة :قولي قلقتيني
    بدموع تمثيل ونهنهه قالت
    -ابوكي مات امبارح واخوكي مات النهاردة ..
    بسمة : دا هزار تهزريه تفي من بوقك
    نجوي : هي الحقيقة كدا مابنقدرش نصدقها بس وحياة امك المشلولة قدامي دي اللي بقوله حصل .
    بسمة بتصوت وتقول لا لا انا جايه حالا قفلت الخط وبتحاول تقوم مش قادرة بس حاولت دخل جوزها من بره وحكت له اللي حصل :
    عماد : انتي ماينفعش تسافري اقعدي هنا وانا هسافر أتأكد بنفسي واخد بخاطرهم
    بسمة : لا مستحيل لازم اخضر عزا ابويا وافهم في ايه نجوي دي لازم تتلم
    عماد : الموضوع منتهي مالكيش خروج قبل ماتولدي
    بسمة : انت فاكر نفسك اشترتني انا لازم اروح لاهلي بقولك امي جالها جلطة ومش مرتاحه لنبرة صوت نجوي فيها نية مش كويسه
    عماد قال لبسمة وهي بتلم هدومها : يكون في علمك لو هرجتي من بيتي تبقي طالق وماتلزمنيش ..
    وقفت لحظة فكمل
    اللي بيني وبينك هو اللي في بطنك ..
    بسمة قعدت علي السرير وفضلت تعيط ..
    الرواية للكاتبة أماني عنان
    دخلت حماتها علي صوتها وسالت عماد اللي خارج متعصب :
    في ايه يابني ؟؟
    عماد : اهي مرزيه عندك اسأليها
    الام : براحه يابني مش كدا الله يهديكوا
    قربت من بسمة وطبطبت عليها وقالت :
    ايه اللي حصل الواد المعفن دا زعلك في ايه ؟
    بسمة : بعد الحب دا كله واختياري ليه دون كل العرسان اللي اتقدمولي بيقولي اللي بينا هو الطفل لو نزل خلاص ..
    الام : دا كلام هو يقدر ينسي ايام الجامعة وحبكوا دا كان دوشني بيكي هههههههه
    بسمة ابتسمت وقالت : عماد بقي قاسي اوووي ومتحكم نجوي بتقول بابا مات واخويا رمضان وامي أتشلت .. اتاخدت الام كدا ورجعت رأسها لورا وقالت بتريقة :
    التلاتة مرة واحده 😁😁 دي نجوي دي تنفع مؤلفة افلام اتصلي بعزة وهي تطمنك عزة مرات رمضان دي اصلا بشوشة كدا وسمحه ..
    بسمة : بتحاولي تمشي كلام ابنك صح
    الام : ششش وطي صوتك عماد بيحب يتصنت من صغره هيدخل يتخانق معاكي تاني هههههه
    بسمة : انتي طيبة اووي بس ليه ماكنش هو كمان طيب
    الام : انتي هتطمعي مافيش واحده بتاخد كل حاجة لازم يطلع لك ذنب كدا في عيلة جوزك يكفر ذنوبك كلها ..
    فضلوا يضحكوا ويهزروا لحد مارتاحت بسمة ورجعت تنام في سريرها حقيقي في ناس حملها صعب ولو سافرت أو اتحركت تتحرم من جنينها بس ربنا ستر واجلت فكرة سفرها وقررت تتصل بعزة ..
    بقلمي أماني عنان ………………….
    ___________ #أماني_عنان ______
    بعد ماخلصت نجوي المكالمة رمت التليفون علي رجل حماتها الممدوده وقالت :
    بالسلامة ي بسبوسه
    خرجت تتسحب عشان تعمل نفسها ماتعرفش حاجة وطلعت من الطبخ كأنها كانت بتشتغل فيه :
    نجوي : مالك ي عزة وشك احمر كدا ليه ؟
    في ايه ي ربيع
    ربيع : رمضان مات
    نجوي : يامصيبتي ازاي يالهووووااي ياختاااي
    ربيع :بسسس هتلمي علينا الناس
    نجوي : مش لازم الناس تعرف أنه خلاص مات ومافيش غير ربيع بس هو ابن الحج رشوان الله يرحمه ..
    سكت وسابها تصوت وتعمل الشويتين بتوع رداحات العزا ..
    دخلت عزة تودع حماتها وقالت لها بدموع الكسرة :
    خلاص ياماما رمضان مات وهو بيخوني مات في حضن ست غيري مابقاش يلزمني اي حاجة منه ولا حتي البيت دا انا قررت امشي حالا واخد عيالي معايا
    واقفه نجوي علي الباب ورمضان دخل الاوضة وهو حزين ومبهدل في نفسه عزة ماشيه وفجأة مسكت الحما أيدها وهزت رأسها بلا ماتمشيش ..
    اتعدلت نجوي في وقفتها وهي مخضوضه لحماتها تنطق بحاجة فقام مكمل ربيع: خليكي يامرات أخويا احنا بنتفرق واحد ورا التاني لازم العيال يكبروا وسطينا وفي خير ابوهم ..
    عزة : أقعد بس بشرط
    نجوي بتضرب كف ع كف وهي بتهمس :
    اتشرطي ياختي اتشرطي
    ربيع : امري
    عزة : مالبسش اسود علي اخوك
    الكل أنصدم وماحدش رد ..
    بقلمي أماني عنان خليكوا فاكرين عشان بتتسرق ههههه
    في مزرعة نائية علي أطراف المدينة بينادي شيخ مسن ويسأل شاب بدقن وبشرة سمرا :
    سقيت الكمثري
    الشاب : ايوا
    الشيخ : نضفت مزرعة الفراخ
    الشاب : ايوا
    الشيخ : سقيت الغنمات وحلبت البقر
    الشاب : ايوا كله تم ياشيخ والله
    قعد الشيخ علي صخرة كبيرة قدام الشاب ولف عكازه علي الأرض وقال له بحكمة :
    مش ناوي تحكيني يامصري ليه انت هربان عندي ….!!!!!!
    برق الشاب وافتكر يوم الحريق ..
    ايوووا رمضان عايش 😂😂

    1. بس هذي الحلقة السادسة وليست السابعة

      ردحذف
    2. احملها ازاي حد يقولي

      ردحذف

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .