-->

رواية سلفتي الجميلة الحلقة العاشرة 10 - اماني عنان

رواية سلفتي الجميلة الحلقة العاشرة 10 - اماني عنان

    رواية سلفتي الجميلة الحلقة العاشرة 10 - اماني عنان


    نجوي بتصرخ علي باب الشقة وبتنادي علي جوزها باعلي صوت
    نجوي: الحقني ياربيع
    ربيع طلع يجري وعدي عزة اللي كانت لسه علي السلم وسألها بلهفه : في ايه
    نجوي : عماد اتصل وقال إن اختك بتولد وحالتها صعبه اوووي
    ربيع : استرها يارب

    دخل علي شقته وغير هدومه بسرعه وقال انا لازم ابقي معاها ماينفعش اسيبها لوحدها
    عزة : لولا الولاد صغيره كنت جيت معاك
    ردت نجوي بغضب : وانا روحت فين ؟ انا هلبس واجي معاك
    ربيع : لا انتي ولا هي انا مستعجل
    الام : بتلف حوالين نفسها جوا ومش مستحمله وقعت الكوباية فدخلوا يجروا عليها قالت لربيع بصوت هادي :
    انا اللي هاجي معاك
    ربيع : لكن انتي تعبانه

    الام : بنتي ياناس ازاي ماروحش واقف جانبها دي تتعب بزيادة لو ايدي مش في أيدها وهي فرصة أفضل معاها شهر النفاس ..
    ربيع : طب يالا بسرعة لازم نلحق نروح في النهار سفر الليل وحش
    نجوي بترجع لورا وهي شايفه لهفة حماتها علي بنتها وأنها بتتكلم عادي ومخها لسه مستوعب الاحداث ..
    عزة : حمدالله ع سلامتك ياماما

    الام : الله يسلمك ي عزة .. بصت لنجوي وهي بتتسند في ايد ربيع وقالت : ايه يا نجوي مافيش حمدالله ع سلامتك ياماما
    بلجلجه وخوف : طبعا الحمد لله انك قومتي بالسلامة
    بقلم أماني عنان …
    _____________ #أماني_عنان _____

    رمضان قاعد حزين تائه بيفكر في اشرف وشقاوته وفي ريحة امل وضحتها الجميلة حس أنه مش قادر يكمل كدا مهما عمل وأنه بيضحك علي نفسه قرر يقول لترف علي الحقيقة قبل مايمشي ويسيب المزرعة لأن جواز مش هيقدر هو وراه اسره لازم يرجع لها :
    رمضان راح يخبط علي شباك ترف العشا والكل نايم بس هي كانت صاحيه غطت شعرها وفتحت الشباك

    ترف : ايش فيك ليش تحاتيني هالحين ؟
    رمضان : انتي لغتك ايه بالظبط انا مش فاهم حاجة
    ترف : هههههه اقصد في ايه
    رمضان : ضروري نتكلم قبل طلوع النهار والشيخ سمعان يصحي في قرار مهم اخدته ومايصحش انفذه من غير ماتعرفيه ..
    ابتسمت ترف وقلبها دق ،،اكيد هيعترف لي بحبه وأنه عايز يكمل عمره معايا
    القصة للكاتبة أماني عنان
    نزلت بسرعة واول ماجت عند باب اوضة أبوها مشيت براحه ونزلت علي السلم الخشب بسرعة واول ماخرجت قفلت الباب ببطئ ..
    رمضان : انتي بنت جميلة ومتربية ي ترف
    ترف : اعلم
    رمضان : كنتوا ونعم الناس والضيافة
    ترف : اي اعلم
    رمضان : احم عايز اعترف لك بحاجة
    ترف بابتسامة عريضة وعيون لامعة حالمة بكلمات رومانسية : قول
    رمضان : انا متزوج وعندي اولاد
    انصدمت ترف وقفلت بوقها بسرعة ،ضربته في صدره وجريت وهي بتنادي علي ابوها وتقول : يابوي طلع غشاش يابوي ..
    جري وراها وكتم بوقها وقال : استني بس الله يسترك انا ماليش عين ابص في وش ابوكي عشان كدا همشي حالا واوعدك مش هتشوفي وشي تاني
    ترف هديت ووقفت ثابته بتوبها الاسود المطرز بالاحمر وهي بتبص عليه : صحيح ماشي
    رمضان : ايوا انا اسف لو كنت ظلمتك في شئ
    ترف : اسف ع ايش انت مادوست علي رجلي هاد قلبي وانا اعرف كيف اداويه ..
    رمضان: استودعك الله
    ترف :خد بالك من نفسك
    رمضان ودعها ومشي قاصد الشقة اللي كان ساكن فيها مع صاحبه قبل الحريق بيقول يارب يكون موجود فات اكتر من ست شهور علي غيابه
    _______________________
    طلع النهار وكانت بسمة ولدت وقامت بالسلامة ومعاها احسن مالك في الدنيا طفل سفروت واحمر بس فيه ملامح البرائه والحياة بيه أيده الصغيره جدا
    عماد : حبيبتي حدلله ع سلامتك
    بسمة : الله يسلمك .. ماما حبيبتي وحشاني جدا
    الام : وانتي كمان حمدالله ع سلامتك
    بسمة بتبص علي الباب ومستنيه ابوها واخوها يدخلوا ولما ماحدش جه سندت نفسها بتعب وقالت :فين بابا ورمضان ي ربيع
    ربيع : بابا ت ت
    الام مسكت ايده وضغطت عليها وقالت الحمد لله كويس بس ماقدرش يجي ورمضان واقف في الوكالة
    ربيع بصوت واطي : لحد أمتي هنخبي عليها
    الام : شويه بس هانت تقوم بالسلامة ونقول لها انا خايفه عليها دي نفسه يعني ممكن بعد الشر يجري لها حاجة ..
    الدكتور : ايه الاخبار دلوقتي ؟
    بسمة : الحمد لله كويسه بس الجرح بيشد عليا اووي ي دكتور
    الدكتور شاور للممرضة : حطيلها حقنة مسكن كمان في المحلول عشان ترتاح
    ياريت ياجماعة تسببوا الام والطفل الليلة كمان وتقدروا تروحوا انتوا
    حماتها : ازاي لازم حد يفضل معاها
    الدكتور : حضرتك ماماتها ؟
    الحما بكسفه : لا
    ردت امها وقالت انا امها وهبات معاها أن شاء الله
    الدكتور : تمام .. باين أن ليكي امين ي ام مالك ربنا يخلي ..
    عماد .. عشت يادكتور
    ربيع : طيب أنا همشي انا ياما عشان الشغل وهبقي اجي علي السبوع كدا
    عماد يالا هوصلك للعربيات
    الام .. خد بالك ع نفسك وعلي اللي هناك
    تمام .. مع سلامة الله
    _______________________
    وصل رمضان لبيت صاحبه وهو قلقان وبيتلفت وراه زي الحرامي مغطي وشه بشال ومتغمم خبط علي الباب بسرعة وفتح له نادر زميله في الشقة :
    نادر اول ماشافه صرخ وقال : اعوذ بالله اعوذ بالله
    رمضان دخل جري وراه والتاني يتنطط ويجري في الشقة ..
    رمضان مسكه من أيده وقال باستغراب : ماتهدي ياجدع انت شوفت عفريت
    نادر '.. عفريت لا .. بسم الله الرحمن الرحيم
    رمضان .. انا رمضان صاحبك
    قعدوا بعد ما فهمه كل حاجة وعرف أنه مامتش فقاله أنه فكروا ميت ووصل الخبر لأهله زعل رمضان وطلب تليفونه قاله :
    موجود كل حاجتك زي ماهي ..ثواني اجيبه
    رمضان مسكه وقال لازم افرح عزة اني لسه عايش وفتح الاكونت لحظات وقفله تاني
    لا انا هسافر بنفسي واعملها مفاجئة الغربة تربة حتي لو كنت حي ارزق ..
    نادر : خير ماتعمل الحمد لله انك كويس
    خد اوراقه اللي لسه موجوده وقرر يحجز ويرجع علي بلده بس لسه في شويه إجراءات تثبت أنه لسه عايش مش في عداد الموتى ..

    في البيت الكبير ربيع بيتكلم مع نجوي بالهمس وطريقة كلامهم مريبة
    نجوي : كلمتها
    ربيع : في ايه
    نجوي : في الجواز اكيد
    ايوا
    وقالت ايه ؟ ماتقول كل المعلومات علي طول الله
    ربيع : رفضت
    نجوي : ازاي واحده ارمله زيها وضايعه كدا وترفض
    ربيع : مش عارف كل يوم بتزيد في نظري اكتر
    نجوي : نعم نعم جري ايه ياعم النحنوح مش دي اللي اتفقنا تتجوزها عشان نكوش علي نصيبهم في الوكالة وترجع لنا الشقة ولا نسيت كلامنا
    ربيع قام يكتم في بوقها وقال :
    ششش الله يخرب عقلك لتسمعك مافيش غيرنا في البيت ..
    نجوي : ايوا كدا اتعدل
    ربيع : انا اقدر ازعلك ياحبيبتي دا انتي روحي
    عزة قاعدة في اوضتها تلمس وش ولادها وهما نايمين وتنادي ربها وتقول
    " يارب قلبي مولع حاسه اني اتحرقت مش رمضان ،طيب خاطري وطبطب عليا انا وولادي لاني تعبت وبفكر اوافق علي جوازي من ربيع نورلي طريقي واكتبلي الخير "

    تفاعلي مع القصة لمشاهدة الحلقة الاخيرة قبل رمضان بأذن الله

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .