-->

رواية المشوه الجزء الثالث - منار محمد

رواية المشوه الجزء الثالث - منار محمد

    رواية المشوه


    منار محمد هي كاتبة روايات غنية عن التعريف
    حيث انها كاتبة مشهورة في كتابة الروايات الالكترونية
    رواية المشوه هي الرواية الأكثر رواجاً علي مواقع التواصل الاجتماعي
    وكذلك موقع البحث جوجل في خلال هذا الاسبوع
    علي الرغم انها رواية قديمة للكاتبة منار محمد


    عن رواية المشوه


    وسوف اتركك عزيزي القاريء مع الفصل الثالث للرواية


    مر اسبوعين على رحيل عائلة كريم لكن كان فى ايام كنت بسمع صوت كريم بيناديلى واقوم من النوم على صوتة كريم كأنة مامشيش من البيت وفى يوم التليفون رن الساعة 1 بليل رديت محدش رد انا سامع نفس بس فضلت اقول الو الو مفيش حد بيرد قولت دة اكيد كريم لكن ام كريم هى الى رديت وقالتلى يا محمود كلم صاحب الشقة واتفق معاه كريم حالتة صعبة خالص كريم تعبان اوى كأنة مش هوا الى معانة فى البيت كأن معانة حد تانى. انا فجأة سمعت صوتة وهوا بيقول انا زعلان منك ياعمو محمود قولتلها دة كريم دة الى بيتكلم قالتلى كريم نايم يا استاذ محمود انا السماعة وقعت من ايدىفضلت ابص حولية ملقتش حاجة حاسس انة جنبى مسكت السماعة قولتلها ابنك خطر على الناس كلها قالتلى ابوس ايدك كلم صاحب البيت انا عايزة ارجع البيت ابنى ممكن يموت لو مرجعش ... انا قولت لنفسى طيب ما هوا كدة كدة عملى رعب حتى وهوا مش موجود قولتلها خلاص هكلمة وقفلت معاها وانا داخل اكمل يوم سمعت صوت الباب بتاع عائلة كريم حد بيخبط علية صوت تخبيط جامد فتحت الباب ملقتش حد لقيت زى اثار رجلين كأن حد كان دايس فى زيت او حاجة رجلة معلمة على الارض لكن اثار الاقدام كانت صغيرة انا قولت يمكن حد خبط عليهم ونزل بلف ضهرى علشان ارجع تانى الباب اتقفل فى وشى باب شقتنا وسمعت الباب الى ورايا بيتفتح الى هى شقة كريم بصيت ورايا براحة وشوفت نور ضعيف اتفتح فى الطرقة بصراحة مكنتش عايز اخاطر واخش لان حاسس ان فى حاجة هتحصل قولت فى حد جوة مسكت الباب وكنت ناوى انى اقفلة لكن الباب مابيتقفلش والصدمة الاكبر ان فى صوت لا مش صوت دول ثلاث اصوات ندهولى فى وقت واحد الباب بتعنا اتفتح لقيت سهيلة قولتلها انتى اية الى خرجك قالتلى فى صوت ندهلى يا محمود فجأة النور بتاع البيت كلة اتطفى 3 ثوانى بالظبط ورجع تانى لكن لمة رجع كنا جوة الشقة سهيلة قالتلى محمود انت دخلتنى هنا لية انا خيفة قولتلها انا مش عارف انا جيت هنا ازاى يلا نخرج بس نخرج ازاى والباب مش موجود ......... الباب الناحية التانية طيب اية الى جاب الباب هناك دة كدة الباب ناحية الشارع يعنى لو فتحت الباب اقع فى اشارع هوا اية الى بيحصل احنا بنحلم ولا اية سهيلة بدأت تعيط قولتلها بتعيطى لية دلوئتى اسكتى علشان نعرف هنعمل اية لكن لاحظت ان فى صوت تانى بيعيط قولتلها بس يا سهيلة بس سكتت لقيت صوت تانى بيعيط سهيلة قالتلى دة جى من غرفة كريم انا سمعت كدة وجسمى كلة بقى يترعش قولتلها انتى متأكدة مش يمكن جى من الشارع قالتلى انا خيفة يا محمود خرجنى من هنا قولتلها طيب تعالى معاية مسكت اديها انا كنت ناوى اخش غرفة كريم مسكت ايدى وقالتلى متخشش يا محمود قولتلها متخفيش طول ما انا معاكى قولتلها اقفى هنا انا هبص جوة وجى بسرعة فعلا دخلت لكن كانت مفاجأة انى لقيت طفل مدينى ضهرة تقريبا دة كريم يانهر اسود الست امة قالتلى انة نايم عندها اية الى جاب الواد دة هنا بدات انسحب ببطق لكن ملحقتش لانة لف وبصلى حاجة كدة شبة كريم لكن مش هوا انا اتفزعت جريت مسكت سهيلة من اديها وخرجت برة بدأت الثلاث اصوات تنادى علية تانى وكمان على سهيلة ..... كان هوا الى بينادى فى صوت واحد انا قولت يا اما دة قرينة يا اما عفريتة لان القرين بيبقى شبة البنى ادم بدأ شبية كريم دة يختفى ويظهر تانى وكل مرة يختفى يظهر فى ركن من اركان الشقة حضنت سهيلة جامد وكنت خلاص حاسس انها نهايتى قولت لسهيلة الى بيحصل دة مش حقيقى يا حببتى غمضى انتى عينك بس لقيت سهيلة بتقول بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله رب العالمين الرحمن الرحيم الفاتحة كلها وبدأن اقرأ معها بدأ الشئ دة يتلاشى ما اختفى خالص والباب ظهر فتحت الباب وجريت وفضلت اخبط على الباب بتعنا ابويا فتحلى قالى اية دة كنت فين وبعدين سهيلة بتعمل معاك اية قولتلو مفيش حد خبط وانا خرجت وكان معايا سهيلة خرنبص ملقناش حد الهوا قفل الباب قالى اه فهمت ندهت على سهيلة قولتلها يا سهيلة الى حصل دة سر متقوليش لحد انك شفتى قالتلى ماشى يا محمود فى اليوم التانى المفروض انى اكلم الراجل على ان عائلة كريم ترجع كنت متردد لكن انا ادتهم وعد وربنا يستر على الى جى طلعت لصاحب الشقة وفضلت اتحايل عليةقالى وجدهم هنا هيعملى مشاكل مينفعش قولتلو حضرتك مفيش مكان يسكنة فية قالى بس انا هكتب فى العقد 3 سنين بس ولو محصلش مشاكل منهم ساعتها يكملو معاية قولتلو ان شاء الله مفيش مشاكل كلمت ابراهيم قولتلو الراجل صاحب البيت وافق تقدرو تيجو تانىفضل يشكرنى وقالى انا من غيرك مكنتش عارف هعمل اية انت انقذت ابنى انت بجد مش عارف كانت حالتة عملة ازاى قولتلو عارف ان حالتة كانت وحشة خلصت مكالمة معاة وكنت قاعد مستنى وصولهم وخايف جدا من كريم تخيلو خايف من طفل بس انا مش خايف من كريم نفسة انا خايف من الى مع كريم هما كانو جيين بعد 3 ايام كنت قلقان جدا كأنى منتظر حكم الاعدام الولد دة عملى رعب فى خلال الثلاث ايام كنت كل يوم اسمع صوتة لحد ما جة اليوم الثالث ورجع كريم ورجع الرعب للشارع تانى ولية انا شخصيا الباب بتعنا خبط فتحت لقيت ابراهيم ومراتة فضلو يشكرونى على الى انا عملتو قولتلهم اومال فين كريم لقيتو واقف وراهم مديت ايدى سلمت علية بس هوا مكنش بيبصلى دة كان باصص لاختى جوة وقال عايز العب معاها يا ماما ومد ايدة وقال لسهيلة تعالى يا سهيلة نلعب لكن الى شافتة سهيلة مش قليل قالتلو انا مش هلعب معاك انا خيفة منك بدأ ينهار من العياط بصراحة انا مقدرتش اتكلم ام كريم قالتلها لية ياسهيلة يا حببتى هوا كريم عملك حاجة قالتى كان بيخوفنى ابرهيم ومراتة بصو لبعض قولت لسهيلة بس يا سهيلة كريم دخل وقرب من سهيلة ووشوشها فى ودنها وطلع لعبة من جيبة وادهلها انا بصراحة مش عارف الطفل دة سعات الاقية حنين وسعات بيقلب حاجة تانى وحشة قولت لسهيلة متخفيش ياسهيلة كريم بصلى وفضل باصصلى جامد وقال انت السبب قولتلو انا السبب فى اية يا حبيبى مردش علية وسبنى ومشى انا حاسس كدة نظرتة لية انة بيهددنى بس لية عملتلو اية انا تانى ما خدتش فى بالى دخلت الشقة وقفلت الباب قولت لسهيلة هو كان بيقولك اية قالتلى كان بيقولى متخفيش منى قولتلها اة واية اللعبة الى فى ايدك دى قالتلى دى عروسة صغيرة قولتلها ماشى سهيلة فى اديها العروسة وبتجرى بيها وقعت على اديها اديها اتعورت جامد فضلت تعيط وتصوت شلتها وقولت لابويا يلا نروح بيها المستشفى اديها لازم تتخيط بفتح الباب لقيت كريم عمال يعيط وكأنة عايز يروح لسهيلة وابوة مسكة وهوا عمال يعيط عليها وجتلة حالة هستيرية ابوة سابة وانا شايل سهيلة فضل يطبطب على اديها كأنة اخوها بالظبط ابوة قالة خلاص قام شيلة قالى اجرى بسرعة بيها على المستشفى الجرح باين على كبير نزلنا فعلا روحنا المستشفى وخيطنا ايد سهيلة رجعنا البت بليل ابراهيم ابو كريم فتح الباب قالى عيزك فى كلميتين قالى خش دخلت قالى بقولك اية انا عايز اودى الواد كريم دة عند شيخ هوا اول ما قال شيخ سمعت صوت صويت عالى قالى متخدش فى بالك المهم هتيجى معايا قولتلو معاك
    تابع الجزء الرابع والاخير

    تقييم رواية المشوه

    من خلال متابعتي لمواقع التواصل الاجتماعي تبين انه
    يمكن تقييم الرواية بتسع درجات من العشرة


    اتمني تنال اعجابكم
    نورتوني

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .